القائمة الرئيسية

الصفحات

كل حصري

عمر الشامي يوضح افضل آلية لكتابة محتوى حصري للمواقع الالكترونية



 لماذا تعد كتابة محتوى حصري لعملك ضرورة وليست امتيازًا؟  تعد كتابة محتوى حصري من أهم الاستراتيجيات التي يستخدمها المسوقون لتنفيذ حملاتهم التسويقية المختلفة.  يساعد هذا النوع من تسويق المحتوى في تحسين سمعة الشركة من خلال الظهور كمصدر موثوق للمعلومات.


   يجعل المستخدمين يشعرون أنك تريد بناء علاقة جيدة معهم من خلال المحتوى.  كيف يضر استخدام المحتوى غير الحصري؟  يقسم البعض المحتوى إلى نوعين: محتوى حصري ليس له أي نسبة نسخ ، بل يعتمد على قراءات الكاتب وإعادة صياغته من الموضوعات التي قرأها في بعض الأحيان.  والمحتوى غير الحصري ، وهو المحتوى المنسوخ من نصوص أخرى سواء كانت عبارات أو جمل أو فقرات كاملة.  هذا التقسيم صحيح في النصف الأول فقط.


   ما يسمى بالمحتوى غير الحصري ليس جيدًا على الإطلاق.  بل يقع في دائرة السرقة الأدبية والتعدي على حقوق الملكية الفكرية ، حتى لو كان في فقرة واحدة فقط.  بالإضافة إلى السمعة السيئة التي تكتسبها في حالة السرقة ، هناك العديد من الأضرار التي تلحق بك عند استخدام محتوى غير حصري ، منها:

   1. يتراجع ترتيب موقعك في محركات البحث في الوقت الحاضر ، ومن السهل على أي شخص اكتشاف أي محتوى منسوخ ، حيث توجد العديد من الأدوات التي تُستخدم لأداء هذه المهمة.


  بمجرد نسخ المحتوى وإضافته إلى هذه الأدوات ، يمكن تحديد المحتوى المنسوخ في النص ، ويمكن إعداد تقرير بالمحتوى المراد إزالته من صفحات الويب.  على سبيل المثال ، فيما يتعلق بـ Google باعتباره محرك البحث الأكثر شيوعًا ، فإن عدد تقارير الحذف التي تلقاها الموقع حتى الآن يقترب من 5 مليارات ، بسبب التعدي على حقوق الملكية الفكرية.  غالبًا ما يستجيب الموقع لهذه التقارير بالحذف.  تتسبب التقارير المتكررة في انخفاض موقعك في نتائج محرك البحث ، مما يجعل الوصول إليه أقل سهولة من قبل محركات البحث.

  2. زيارات أقل حتى مع عدم وجود تقارير عن حذف المحتوى واستمرار ظهوره في محركات البحث ، وإذا بذلت جهودًا تسويقية كبيرة للوصول إلى جمهورك ، فلن تحصل على الكثير من الزيارات.  لأن جمهورك يبحث ببساطة عن محتوى حصري غير مكرر لقراءته.


  لذلك ، بمجرد أن يرى الجمهور المستهدف أن المحتوى الخاص بك مشابه للمحتوى القديم الذي تعرضوا له دون أي اختلاف ، فلن يدخلوا الموقع مرة أخرى في المقام الأول.  مرارًا وتكرارًا ، سيشكل الجمهور وجهة نظرهم الخاصة للمحتوى الخاص بك لأنه دائمًا غير حصري ويتم الحصول عليه من الآخرين.  ستبدأ الزيارات في الانخفاض تدريجيًا ، وقد لا تتم بشكل كامل بعد فترة.  لماذا تحتاج إلى كتابة محتوى حصري لمشروعك؟  تكمن أهمية المحتوى الحصري في أنه مصدر قوي لعملك ، مما يؤدي إلى تحقيق العديد من الأهداف التسويقية.  يعتمد المسوقون على كتابة محتوى حصري على منصات مختلفة ، سواء كانت مدونات أو مواقع تواصل اجتماعي أو منصات تسويقية أخرى ، لجذب العملاء للتفاعل معك واتخاذ الإجراء المطلوب.  في الجزء التالي ، سنغطي الفوائد الأخرى لكتابة محتوى حصري لمشروعك الوصول إلى الجمهور المناسب عندما تقرر كتابة محتوى حصري لمشروعك ، ستفكر مليًا في كيفية إنتاجه وفقًا لجمهورك المستهدف ، وكذلك  اختيار الكلمات الرئيسية التي تهمهم.  حتى عند إعادة صياغة المحتوى من مصادر أخرى ، فسوف تقدمه بأسلوب يجذب المستخدمين أثناء قراءته.


  سيكون هذا المحتوى متاحًا دائمًا على الأنظمة الأساسية المختلفة.  مكتوب لمحركات البحث ، واستهداف الكلمات الرئيسية التي يستخدمها جمهورك ، سيساعدك بمرور الوقت على الوصول إلى الجمهور المناسب ، الذي سيجد ما تقدمه مفيدًا وسيواصل متابعتك.  يعزز المحتوى الحصري من قيمة علامتك التجارية في عالم اليوم عبر الإنترنت ، يمكن للمستخدمين الوصول إلى العديد من المصادر لمتابعة جميع أنواع المحتوى.


  هذا يجعلك دائمًا بحاجة إلى تقديم محتوى مختلف يميزك عن البقية.  يمكنك القيام بذلك من خلال توفير محتوى حصري يميز علامتك التجارية ، ويخلق جمهورًا مهتمًا بما تقدمه ، ويزيد من قيمة علامتك التجارية في السوق.  تتمثل إحدى أهمية المحتوى الحصري الجيد في أنه بمرور الوقت ، قد يصبح أحد المزايا التنافسية لمشروعك ، كما يمنحك ميزة على المنافسين الآخرين.  على سبيل المثال ، عندما تحتل المرتبة الأولى في تصنيفات محرك البحث ، قد يختارك المستخدم دون الحاجة إلى رؤية أي محتوى آخر ضمن المواضع التالية.


   الحصول على روابط خلفية على مواقع أخرى كتابة محتوى حصري عالي الجودة ، سيبرز المحتوى الخاص بك عن بقية المحتوى على الإنترنت.  يساعد ذلك في الحصول على روابط خلفية من مواقع أخرى ، حيث يرى أصحاب هذه المواقع أن المحتوى الخاص بك مميز ومختلف ويحتوي على اهتمام للجمهور ، وبالتالي يمكن إدراجه ضمن المصادر المحتملة في موضوعاتهم.  يمنحك هذا سمعة طيبة مع محركات البحث مثل Google ، ويساهم في تحسين ترتيب موقعك ورؤيته في الصفحة الأولى من نتائج البحث.


  قد تستغرق هذه العملية بعض الوقت ، لذلك من الضروري إنتاج محتوى حصري باستمرار.  كيف تكتب محتوى حصري فريد؟  لا تستخدم عملية كتابة محتوى حصري وعالي الجودة هيكل محتوى سليم فحسب ، بل تتضمن أيضًا بعض التفاصيل الأخرى التي تركز على مساعدتك في تقديم محتوى قوي يحقق الأهداف المرجوة.


  من أهم الخطوات التي ستساعدك على كتابة محتوى فريد:


  1. فهم جمهورك الهدف من أي محتوى هو التأثير على الجمهور ، وبالتالي فهم المصدر الرئيسي للحكم على فعاليته وجودته.  لكي تقدم لهم محتوى حصريًا ، عليك أن تفهمهم جيدًا.  يمكنك القيام بذلك من خلال البحث في السوق ، والاستفادة من التقارير والأرقام المتاحة للجمهور داخل المشروع ، أو مراقبة سلوكهم شخصيًا.


  عندما تبدأ في إنتاج المحتوى ، اسأل نفسك:


   ما الأشياء التي يهتمون بها في الموضوع الذي قررت الكتابة عنه؟  ما هي اللغة المناسبة لمخاطبتهم؟  تذكر أنك لا تكتب محتوى للجميع ، لذا فإن أهم شيء هو التأكد من أنه ملائم لجمهورك المستهدف.


  2. كن قائد فكري في مجال عملك.  يمكنك استخدام خبرتك والتخصص في مجال معين في مشروعك ، واستثمار هذه المعرفة من خلال إنتاج محتوى حصري يجعلك تظهر كرائد فكري في هذا المجال.  يعتمد نجاحك على كيفية صياغة المحتوى الخاص بك.  كلما تمكنت من عرض النقطة الفريدة لفكرتك ، زادت قدرتك على ترسيخ نفسك كقائد فكري في هذا المجال.


   هذا لا يعني ضرورة الكتابة في مواضيع لم يغطها أحد من قبل ، ولكن الأهم هو أن هناك إضافة حقيقية داخل المحتوى ، سواء كانت وجهة نظر مختلفة أو وجهة نظر مختلفة للأحداث.  تساعد هذه التفاصيل في إنتاج محتوى حصري لم يكتبه أحد من قبل.


   3. تعلم رواية القصص لا يوجد شيء يمكن أن يمنحك محتوى حصريًا تمامًا مثل السرد القصصي ، لأنه من الصعب تشابهه مع أي محتوى آخر ، حيث تأخذ كل قصة شخصية مخصصة وفقًا للموضوع المستهدف كتابةً.  كما يحب الجمهور قراءة القصص ويتأثر بها ويتفاعل مع أحداثها ، وغالبًا ما تتأثر مشاعرهم بالمحتوى المذكور في القصة.  وبالتالي ، يؤدي ذلك إلى تسريع عملية اتخاذ القرار المطلوبة ، سواء لشراء أو متابعة المحتوى المقدم أو الأغراض الأخرى التي يتم استخدام المحتوى من أجلها.


   4. نوع المصادر وليس إعادة الصياغة فقط في كثير من الحالات ، يعتمد الكتاب على قراءة مصادر مختلفة قبل الشروع في عملية الكتابة.  لذا ، فإن أحد الأشياء التي تساعد على كتابة محتوى فريد وفريد ​​هو استخدام مجموعة متنوعة من مصادر المحتوى.


   يمنحك مساحة أكبر للأفكار ، بحيث يمكنك مزجها وإنتاج أفضل نسخة من المحتوى الخاص بك.  أيضًا ، ليس الأمر مجرد إعادة صياغة ، فغالبًا ما تجد نفسك تعيد كتابة المحتوى من البداية ، حتى تتمكن من تجنب أي احتمال أن تكون النتيجة مماثلة لمحتوى آخر موجود بالفعل.  بالإضافة إلى التأكد من إضافة جزء مختلف داخل المحتوى ، على سبيل المثال منظور مختلف أو إضافة رأيك الخاص.  كيف تحصل على محتوى حصري من خلال Freelancer؟  يمكن أن يتطلب إنتاج محتوى حصري لعملك الكثير من الجهد ، لذا يمكنك توظيف كاتب محتوى محترف من خلال موقع مستقل لمساعدتك في تنفيذ هذه المهمة.  يؤسس الموقع في شروط الاستخدام مبدأً عامًا مفاده أن جميع حقوق الملكية الفكرية وحقوق التأليف والنشر مملوكة لمالك المشروع ، ما لم يتفق الطرفان على عكس ذلك في البداية.  هذا يضمن أنه سيكون لديك حق الوصول إلى كل المحتوى الحصري الخاص بك.  يمكنك عمل قائمة بالموضوعات التي تعتبرها مهمة لجمهورك وتجعلك قائدًا فكريًا في مجالك.  ثم أضف مشروعك إلى المستقل ، واكتب في تفاصيل المشروع المتطلبات الدقيقة التي تريدها من المستقل.  يمكنك فقط وضع المجال أو التخصص بشكل عام ، واطلب من المستقلين اقتراح مواضيع للكتابة عنها ، وستضمّن المزيد من الأفكار.


   تذكر دائمًا أهمية المحتوى الحصري وتأثيره على جودة عملك ، وتعزيز وجودك في السوق ومع المستخدمين.  ليس كشخص تقليدي مثل البقية ، ولكن كمنافس قوي يقدم ميزة قوية وملحوظة للجمهور.  يبني رائد الأعمال علاقات طويلة الأمد مع عملائه ، مما يمنح المشروع الاستمرارية اللازمة للنجاح.  شارك في: Content Marketing منذ عام مضى معاذ يوسف صانع محتوى ومدرب ، وبينهما أحلام كثيرة لإحداث تأثير.

تعليقات