القائمة الرئيسية

الصفحات

كل حصري

جامعة الزقازيق تحتفل بالذكري الثامنة والأربعون لانتصارات أكتوبر المجيدة zagazig

كتب / السيد عبدالعال
أ.د.عثمان شعلان: 
  - تحية لجيل أكتوبر العظيم وبطل الحرب والسلام الرئيس الشهيد محمد أنور السادات
 - حرب أكتوبر المجيدة هى ملحمة عسكرية وعبور نحو المسقبل للجمهورية الجديدة بقيادة سياسية رشيدة 
وخلال كلمته رحب الأستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق بحضور الحفل الكريم ، موجهًا خالص التحية والتقدير والتهنئة لفخامة الرئيس عبد الفاتح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة ، ولقواتنا المسلحة الباسلة ولكل أسر شهداء الوطن في ذكرى انتصارات أكتوبر العظيم ، التى استردت مصر بأرواح شهدائها ودماء أبطالها شرف الوطن ورفعت عن مصر الحبيبة وصمة الاحتلال  مؤكداً أنه يجب أن نتذكر بطل الحرب والسلام صاحب قرار العبور الرئيس الشهيد محمد أنور السادات حينما قال بعد انتصارات أكتوبر المجيد ( إن هذا الشعب آن له أن يطمئن من بعد خوف فقد أصبح له درع وسيف ) .
   جاء ذلك خلال مشاركته بفعاليات احتفال جامعة الزقازيق بالذكري الثامنة والأربعون لانتصارات أكتوبر المجيدة ، بحضور اللواء دكتور نصر سالم رئيس جهاز المخابرات الحربية الأسبق ، الأستاذ الدكتور طايع عبد اللطيف - مستشار وزير التعليم العالى لشئون الأنشطة الطلابية ،الكاتب الصحفى الأستاذ عبد مباشر أقدم المراسلين الصحفيين بحرب أكتوبر ،  وعدد من القيادات العسكرية والأمنية والتنفيذية بالمحافظة ، والأستاذ الدكتور عاطف حسين لشئون التعليم والطلاب ، الأستاذ الدكتور خالد الدرندلى نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ، الأستاذه الدكتوره جيهان يسرى نائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة ، الأستاذ الدكتور أحمد عناني- مستشار رئيس الجامعة للأنشطة الطلابية- منسق عام الأنشطة ووكيل كلية الطب البشرى للدراسات العليا والبحوث ، والسادة عمداء الكليات ووكلائها وأعضاء هيئة التدريس ، د.محمد الشاعر القائم بأعمال مدير الإدارة العامة لرعاية الشباب ، ولفيف من طلاب الجامعة، وذلك اليوم بقاعة الاحتفالات الكبرى بإستاد الجامعة.
بدأت الاحتفالية ، بعزف الموسيقى العسكرية والسلام الوطنى لجمهورية مصر العربية  ، كما تم تقديم استعراض فنى متميز لطالبات كلية التربية الرياضية بنات من تصميم  الأستاذة الدكتورة زينب الإسكندراني ، ومساعد مخرج دكتوره ياسمين أحمد ، ومجموعة متميزة من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم ، وذلك تحت إشراف الأستاذة الدكتورة أمال يوسف عميد الكلية والسادة الوكلاء ، وذلك من خلال لوحة فنية شملت العديد من الأغاني الوطنية والفنون الاستعراضية والتي نالت استحسان وإعجاب الحضور .
   وأكد رئيس الجامعة أن مصر الحبيبة بعد عام 2011 تعرضت لما هو أسوأ وأخطر مما حدث عام 1967 ، فلم يصل المستهدف إلى احتلال قطعة من الأرض ولكن أصبح المستهدف هو الوطن بأكمله ، فلقد أصبحت سيناء الحبيبة مرتعًا للإرهاب ، ولم يعد العدو معروفًا كما كان في 1973 ، ولم يعد خط المواجهة محدداً بطول قناة السويس بل أصبح الخطر من الحدود الأربعة ومن خارجها ، كما يحدث في منابع النيل ومن الداخل من الفئة الضالة القليلة التى استباحت دماء المصريين ، وهناك أيضاً حروب الجيل الرابع التى تؤدى إلى انقسام وتغذى العنف الذى تمارسه الجماعات الإرهابية .
   وأضاف الأستاذ الدكتور عثمان شعلان أنه لولا عناية الله عز وجل وقيادة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية وتضحيات أبطال الشرطة والقوات المسلحة البواسل وكفاءة أجهزتها السيادية التى لاتنام والتفاف الشعب المصرى حول قيادته الرشيدة لأصبحنا مثل الدول المجاورة ، وبفضل ذلك كله قفزت مصر ( 38 ) مركزاً في مؤشر أكثر دول العالم أماناً في عام 2021 وترتب على ذلك رفع حالة الطوارىء بعد أعوام من الكفاح ضد الإرهاب مما أدى إلى زيادة أرباح البورصة والاستثمارات الأجنبية .
    ووجه رئيس الجامعة أيضاّ رسالة إلى أبنائه وبناته الطلاب بأن الوعى مسئوليتهم فهو مسئولية تضامنية وتشاركية من خلال توعية مجتمعاتهم وأرهم وذويهم من خلال العلم والمعرفة للحفاظ على مصرنا الغالية بالفكر المعتدل ، فمصر ماضية في مهمة بناء الوعى الصحيح وتجديد الخطاء الدينى لتأسيس الشخصية السوية القادرة على مواجهة التحديات وبناء دولة المستقبل نحو الجمهورية الجديدة . 
    قال اللواء الدكتور نصر سالم، رئيس جهاز المخابرات الحربية الأسبق، والمستشار بأكاديمية ناصر العسكرية العليا في ندوة بعنوان " حرب أكتوبر والتحول من الدفاع إلى الردع " إن ما يحدث في مصر حاليا من تنمية هو انعكاس لروح انتصارات أكتوبر 1973 ، التي ودهت من خلالها القوات المسلحة المصرية درسا قاسيا لإسرائيل حيث إنه في 6 ساعات فقط، خط بارليف أصبح في خبر كان بالرغم من أن خبراء أوروبا صرحوا أن تجاوز خط بارليف يحتاج قنبلة ذرية.
    وأوضح اللواء دكتور نصر سالم خلال كلمته أن إستراتيجية الردع تشتمل على ثلاثة محاور هي امتلاك قدرات أكبر من العدو ، وإظهار قدراتي واستعراضها لأعدائي ، وجدية وصدق الردع ، حيث جاء امتلاك القدرات من خلال القدرات العسكرية والاقتصادية والسياسية والدبلوماسية والكتلة الحيوية التي تشتمل على رقعة الأرض للدولة ، بالإضافة إلى الإنسان الذي يحيا بهذه الدولة ، ثم تأتى أهمية القدرة المعنوية التي عليها العامل الأكبر في تحقيق إستراتيجية الردع .
    وأضاف اللواء دكتور نصر سالم أن رقعة الأرض بالدولة يتضح الاهتمام بها من خلال القيادة السياسية عبر ضخ 700 مليار جنيه لإعمار سيناء والعمل على تطوير البنية التحتية ، بينما يتضح الاهتمام بالإنسان من خلال عناصر الصحة والتعليم والحالة النفسية ويتضح ذلك من خلال الاهتمام بالشباب وكافة قطاعات المجتمع من خلال مبادرات رئاسية عديدة ومنها على سبيل المثال لا الحصر مبادرة 100 مليون صحة ومبادرة " حياة كريمة " ، وغيرها العديد من المبادرات التي أحدثت طفرات عديدة في المجتمع .
   وقد وجه سيادته خلال كلمته رسالة إلى طلاب وطالبات الجامعة إلى الاهتمام بالعلم وزيادة الوعى والرباط والتوحد خلف القيادة السياسية ، مستنداً إلى حديث الرسول الكريم محمد ( صلى الله عليه وسلم ) " إذا فتح الله عليكم مصر بعدى فاتخذوا فيها جندًا كثيفًا؛ فذلك الجند خير أجناد الأرض" فانهم في رباط إلى يوم الدين .
    وخلال كلمته وجه الأستاذ الدكتور طايع عبد اللطيف رسالة شكر وتقدير من الأستاذ الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى للأستاذ الدكتور  عثمان شعلتان رئيس الجامعة على كل الأنشطة الطلابية المتميزة التى تقوم بها الجامعة ، ومؤكداً أننا في احتفالات أكتوبر لسنا بصدد احتفال ولكننا نشهد روح أكتوبر المجيدة ، موجهاً رسالة إلى الطلاب أنه لابد من أن نستمد كل التضحيات لرجال القوات المسلحة والشرطة المصرية لننطلق نحو الجمهورية الجديدة .
    ووجه مستشار وزير التعليم العالى للأنشطة الطلابية الشكر أيضاً إلى وزارة الدفاع ممثلة في قيادة الدفاع الشعبى والعسكرى بقيادة اللواء أركان حرب عماد زكى وكل المستشاريين العسكريين ومسئولى التربية العسكرية وكل الجهان الأمنية بوزراة الداخلية ، وكذا الشباب والرياضة للتأكيد على روح الترابط المستمرة منذ حرب أكتوبر وللأبد .
    وأشار الأستاذ الدكتور عاطف حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب أن حرص الجامعة سنوياً علي الاحتفال بذكرى نصر أكتوبر المجيد تأتي تعزيزاً لروح الولاء والانتماء لدى أفراد الجامعة  وبناء وعي الشباب والأجيال الجديدة بتاريخ مصر العظيم وتضحيات رجالها المخلصين وكذلك تعريفهم بأهم التحديات التي تواجه وطنهم في مختلف المجالات .
    ومن جانبه وجه الأستاذ الدكتور أحمد عنانى خلال كلمته تحية عرفان واجلال لدماء وأروح شهداء قواتنا المسلحة المصرية وتضحياتهم الغالية لجعل راية الوطن عالية خفاقة أبد الدهر ، وكذا التحية للأستاذه الدكتوره زينب الإسكندرانى والأستاذه الدكتوره أمال يوسف واتحاد طلاب الجامعة وأسرة من أجل مصر ، مشيراً سيادته إلى أن نصر أكتوبر لم تكن نتيجته فقط تحرير الأرض ولكن استعادة الكرامة للعرب جميعاً واستعادة التوازن للمنطقة ، نصراً ألغى من قاموس المصريين كلمة مستحيل للأبد ، مؤكداً على أهمية دور أجهزة المعلومات بالدولة المصرية التى مهدت الطريق لهذا النصر العظيم ، فيكفى الإشارة إلى أنه تم الكشف على 30 شبكة تجسس ما بين عامى 1967 و 1973 ، من خلا ل جمع المعلومات التى يحتاجها قادة الجيش لإعداد الخطة وحسم المعركة لتحقيق النصر العظيم .
    وتحدث الكاتب الصحفى الكبير الأستاذ عبده مباشر في ندوة تحت عنوان " إشراقات أكتوبارية " عن أهمية وقيمة الدروس الملهمة.. التى علمنا إياها نصر أكتوبر الذى لم يكن نصرا عسكريا فحسب بل نموذجا فريدا..من التكاتف والوعى الشعبى بـــــــين المصـــــــــريين، بكافــــــــــــة أطيافهــــــــــــم وملحمة متكاملة، لأمة حشدت قوتها الشاملة.. لتغيير واقع مرير ولتحقيق الانتصار لتأخذ بأسباب النجاح.. من المنهج العلمى فى الإعداد والتخطيط ومن دراسة نتائج تجارب الماضى ومن العمل والكفاح، ليل نهار، لبلوغ الهدف وتحقيق النصر.
    وأكد الطالب باسل رفيق رئيس اتحاد طلاب جامعة الزقازيق، أن انتصارات أكتوبر المجيدة ستظل علامة فارقة في حياة مصر والأمة العربية والإسلامية، وستظل شاهدة على قدرة الشعب المصري على البناء والتنمية والصمود في أصعب الظروف، وعدم الاستسلام أو الانكسار، وعدم التفريط في حبة تراب واحدة مهما كانت التضحيات.
   وقد أهدى الأستاذ الدكتور عثمان شعلان درع الجامعة إلى اللواء الدكتور نصر سالم رئيس جهاز الاستطلاع الأسبق، والمستشار بأكاديمية ناصر العسكرية العليا ، واللواء جابر نصار والد الشهيد المقدم أحمد جابر نصار شهيد الشرطة ، وأسرة الشهيد الرائد عبد الرحمن عادل شهيد الشرطة ، كما قدم الأستاذ الدكتور عاطف حسين درع قطاع شئون التعليم والطلاب للأستاذ الدكتور طايع عبد اللطيف مستشار وزير التعليم العالى للأنشطة الطلابية ، كرسالة شكر وتقدير على الحضور ومشاركة طلاب الجامعة في احتفالاتهم بذكرى انتصارات أكتوبر.
وجدير بالذكر ، أن احتفالات الجامعة بذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة تستمر على مدار يومين ، حيث تتضمن عدد من الفقرات الفنية الوطنية وسلسلة من الندوات التثقيفية والتنويرية بحضور نخبة من القادة العسكريين والمشاركين بمعركة أكتوبر ١٩٧٣ ، والقيادات الأمنية والعسكرية والمثقفين ،وذلك بمحاور حول انتصارات أكتوبر المجيدة والدروس المستفادة منها ودور القيادة السياسية نحو البناء والتعمير في إطار الجمهورية الجديدة

تعليقات