القائمة الرئيسية

الصفحات

كل حصري

الصالون السياسى الأول لحزب مصر الحديثة بالشرقية : هدفنا مصلحة الوطن ودعم القيادة السياسية نحو الجمهورية الجديدة ‏zagazig

كتب / محمود عبداللطيف
تحت رعاية الأستاذ الدكتور وليد دعبس رئيس حزب مصر الحديثة ، واللواء أحمد فهمي الامين العام للحزب، وبتوجيهات ومتابعة اللواء طارق عجيز أمين عام الحزب بالشرقية، وتحت إشراف النائب محمد السباعى وكيل لجنة الزراعة والموارد المائية وعضو لجنة القيم بمجلس الشيوخ عن حزب مصر الحديثة وتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين ، والنائبة الدكتورة نيفين الأنطونى عضو لجنة الصحة بمجلس الشيوخ عن حزب مصر الحديثة، نظمت أمانة الشرقية « الصالون السياسي الأول » والذى يعد الأكبر من نوعه بمحافظة الشرقية .
وفي بداية كلمته رحب اللواء طارق عجيز أمين عام الحزب بالشرقية ، بالحضور الكريم من محافظات الشرقية والدقهلية والقليوبية ، وبكافة القيادات ورموز العمل السياسي بالشرقية ، واطلاق فعاليات الصالون السياسى الأول للحزب بالشرقية ، التى بدأت بعرض فيلم عن أبرز أنشطة وفعاليات أمانة الشرقية لحزب مصر الحديثة خلال الشهرين الماضيين منذ بداية افتتاح مقر الأمانة بالمحافظة ، يليه فيلماً عن بعض انجازات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية خلال سبع سنوات وأبرز المشروعات القومية وأهم المبادرات الرئاسية .
وأوضح اللواء طارق عجيز ، أن الصالون السياسي الأول لحزب مصر الحديثة يتناول عدة محاور وهى : الجمهورية الجديدة والرؤية المستقبلية للقيادة السياسية لمصر نحو الريادة والتقدم دائما ( ويتناول هذا المحور عدة موضوعات مثل المشاركة السياسية والمبادرات الرئاسية وتنمية الإقتصاد المصرى وتمكين الشباب).
وثانياً الأمن القومي والذى تناوله بالشرح والتفصيل اللواء طارق عجيز أمين حزب مصر الحديثه بالشرقيه و مساعد أول وزير الداخلية السابق.
فيما عبر النائب محمد السباعي ، عن سعادته البالغة بمثل هذه الفعاليات الوطنية الحزبية ، والتي تنمي الوعي لدى الشباب ، وهو ما ينبغي على كافة الأحزاب السياسية فعله.
وأوضح” المهندس محمد االسباعي” ، أن الإهتمام بالشباب يعد ركيزة أساسية في خطة الدولة وإستراتيجيتها لبناء الإنسان المصري، وكما نرى أن الدولة تقوم بتطوير منشآت ومرافق البنية الأساسية لقطاعي الشباب والرياضة في مصر، فضلاً عن زيادة عدد المنشآت الرياضية الحديثة التي توفر البيئة المواتية لممارسة الأنشطة الرياضية، وتساهم في إكتشاف وصقل المواهب التي تزخر بها مصر في مختلف الرياضات.
وأشارت النائبة الدكتورة نيفين الأنطوني ، أن فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي يولي إهتماماً كبيراً بالشباب ، ويوجه بتكثيف برامج وأنشطة وزارة الشباب والرياضة والتي تساهم في تشجيع الشباب والنشء على المشاركة في العمل الجماعي والتطوعي، فضلاً عن تنمية الوعي الثقافي والعلمي وإطلاق المهارات الإبداعية، ودعم الخدمات الشبابية والرياضية بصفة عامة وتأهيل الشباب لمتطلبات سوق العمل.
من جانبه ، دعا الدكتور محمد فريد الصادق أستاذ القانون ، جميع المصريين بضرورة التكاتف لمواجهة التحديات في كل المجالات لبناء مصر الحديثة ، وشدد على ضرورة بذل الجهد والإخلاص في العمل ونبذ الخلافات من أجل بناء مصرنا القوية والتي إستطاعت بقيادة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي و بفضل الله تعالى ثم الشعب المصري الصمود ضد كل المخاطر التي تحاك ضدها لتفويت الفرصة علي أعداء الوطن.
وقال الدكتور محمد فريد الصادق ، إن الشعب المصري يقف خلف الرئيس السيسي بكل قوة من خلال دعم مؤسسات الدولة والنهوض بمصرنا العزيزة والتي إستطاع الرئيس خلال فترة وجيزة بناء كل مؤسسات الدولة من خلال المشروعات الكبري التي نفذت وكان لها مردود قوي وفعال في تحسن الإقتصاد المصري فضلاً عن الإستقرار الأمني الذي كان سبب رئيسي في جذب الإستثمارات الخارجية والمحلية التي كان من شأنها تحسن النمو الإقتصادي.
وشار الدكتور أمين بكرى خبير التنمية البشرية على أهمية الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة التى وضع أسسها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية وأهميتها خلال المرحلة القادمة .
وأكد الدكتور محمد هارون رئيس لجنة الشئون البرلمانية بحزب مصر الحديثة بالشرقية على أهمية خطة القيادة السياسية فى تنمية الاقتصاد المصرى ومدى قدرة هذه الخطة على مواجهة التحديات والنهوض بالاقتصاد المصرى .
وعلى هامش الصالون السياسى تم تكريم الدكتوره يارا نبيل المعيده بقسم الإحصاء والتأمين بكلية التجارة جامعة الزقازيق كأول معيده من أصحاب الهمم ، والطالب عبد الله عمار الحاصل على المركز الأول فى الشهادة العالية للقراءات من الأزهر الشريف ، والذى تم تكريمه من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية .
جدير بالذكر أن الصالون السياسى الأول لحزب مصر الحديثة بالشرقية جاء بحضور عدد كبير من القيادات التنفيذية والشعبية ورموز العمل السياسي وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ ، وقيادات وهيئة مكتب الحزب وأمناء المراكز وعدد من أهالي محافظة الشرقية ومحافظتي القليوبية والدقهلية.

تعليقات