القائمة الرئيسية

الصفحات

كل حصري

وكالة كلية التربية لشئون التعليم والطلاب بجامعة الزقازيق تطبق تجربة الاختبار الإلكتروني لأول مرة بالكلية ‏zagazig

كتب / السيد عبدالعال

في ظل التحول الرقمي الذي تشهده جامعة الزقازيق بقيادتها الرشيدة بقيادة الاستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس الجامعة  وتماشيا مع تطبيق التعلم الإلكتروني الهجين، واستعدادا لاستقبال فئة جديدة من طلاب الثانوية العامة بكلية التربية العام القادم إن شاء الله (والتي تمتلك أجهزة لوحية وتستخدمها في دراستها)، قام وكيل كلية التربية لشئون التعليم والطلاب الأستاذ الدكتور أحمد سالم بتصميم وتنفيذ تجربة الاختبار الإلكتروني باستخدام نظام   (BYOD) في مقرر "التدريس المصغر" لجميع طلاب وطالبات الفرقة الثانية بالكلية الذي يصل عددهم إلى (1903)طالب وطالبة موزع على (14) شعبة، تم تقسيمهم إلى أربع مجموعات: المجموعة الأولى المجموعة العلمية وتضم شعب الرياضيات والفيزياء والبيولوجي والكيمياء وأساسي علوم والتي بلغ عددها (454) طالب/طالبة، والمجموعة الثانية مجموعة اللغات العربية والفرنسية وشملت شعب اللغات العربية والفرنسية واللغة العربية أساسي وبلغ عددها (475) طالب/طالبة، وتم تطبيق نماذج الاختبارات الإلكترونية على المجموعتين الأولى والثانية يوم السبت الموافق 22/5/2021م ، وتم التطبيق على المجموعة الثالثة مجموعة الدراسات الاجتماعية التي تضمنت شعب التاريخ والجغرافيا وعلم النفس وأساسي دراسات اجتماعية التي بلغ عددها (484) طالب/طالبة يوم الأثنين الموافق 24/5/2021، وجاءت المجموعة الرابعة التي تضم شعبتي اللغة الإنجليزية عام واللغة الإنجليزية أساسي والتي بلغ عددها (490) طالب/طالبة ليعقد اختبارها الإلكتروني يوم الخميس الموافق 27/5/2021م، شارك في إعداد أسئلة الاختبارات فرق عمل من أعضاء هيئة التدريس المتميزين من قسم المناهج وطرق التدريس وتكنولوجيا التعليم وفق كل تخصص والقائمين بتدريس المقرر مع إعداد نموذجين لكل مجموعة مع عرض أسئلة الاختبارات بشكل عشوائي لكل طالب منعا للغش، وهم على النحو التالي: د. حنان عبدالسميع، د. سامية محمدي، د. إيناس لطفي، د. راضي فوزي، د. ابتسام عزالدين، د. لبنى نبيل، د. مي  الشنيطي، د. ليلى جمعة، د. مريم رزق، د. رامي حسن، د. فاطمة مسلم، وشارك في الجانب التقني أ.د. أحمد سالم، د. عمرو عبدالستار، د. محمد بكري ، عبر الطلاب والطالبات عقب إنتهاء تجربة الاختبارات الإلكترونية (عبر استطلاع رأي) عن سعادتهم بالمرور بالتجربة وظهور النتيجة مباشرة بالرغم من تخوفهم وتوترهم الذي سبق تطبيق التجربة والاستعداد إليها المتمثل في الخوف من عدم القدرة على الدخول إلى الموقع الإلكتروني للاختبار، أو  انقطاع خدمة الإنترنت، أو عدم استكمال الاختبار لانتهاء الوقت وتوقف الاختبار، ومع قلة العدد الذي لم يتمكن من الدخول إلى الاختبار (٣٠ ) طالب، تم تطبيق التجربة مرة أخرى لكل مجموعة على حده، جاءت غرف  العمليات في كل يوم لتطبيق الاختبارات التي جمعت أعضاء هيئة التدريس مع الأستاذ الدكتور أحمد سالم وكيل كلية التربية جامعة الزقازيق
 عبر جروب مشترك للإجابة عن كل أسئلة الطلاب بشكل فوري وتيسير الصعوبات التى تواجههم أثناء الاختبارات، كما عبر الفريق المشارك من أعضاء هيئة التدريس عن سعادتهم الغامرة بالمرور بالتجربة ونجاحها بشكل متميز والاستفادة منها وضرورة تعميمها وعدم الوقوف عن كونها تجربة لمرة واحدة ... خطوة على طريق الاختبارات الإلكترونية والتحول الرقمي في كلية التربية جامعة الزقازيق

تعليقات