القائمة الرئيسية

الصفحات

كل حصري

جولة تفقدية لوزير التعليم العالي ورئيس جامعة حلوان لمتابعة أعمال إنشاءات الجامعة الأهلية الحديثة ‏university education ‎ ‏

كتب / السيد عبدالعال
تفقد د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، يرافقه د.ماجد نجم رئيس جامعة حلوان، مباني ومنشآت الجامعة الأهلية  بالحرم الجامعي بعين حلوان، بحضورد.أيمن عاشور نائب الوزير لشئون الجامعات  ود.محمد النشار وكيل مؤسسى جامعة حلوان الأهلية الحديثة و د.أنور إسماعيل مساعد الوزير للمشروعات القومية، وممثلو الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ونواب رئيس جامعة حلوان،  ود. عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ولفيف من قيادات جامعة حلوان؛ وذلك للاطمئنان على أعمال الإنشاءات والتجهيزات ومعدلات سرعة التنفيذ وفقاً للتوقيت المحدد استعدادًا لبدء الدراسة بها العام الجامعي المقبل. 

وخلال متابعة وزير التعليم العالي والبحث العلمي لما تم إنجازه من أعمال الإنشاءات بالجامعة، دعا إلى ضرورة مواصلة الالتزام بالبرنامج الزمني المحدد، وشدد على أهمية إنجاز جميع الأعمال بكفاءة وجودة عالية، مشيرًا إلى حرص القيادة السياسية على سرعة الانتهاء من هذه المشروعات في الموعد المحدد لها.

  وأشار د. خالد عبدالغفار إلى أن إنشاء الجامعات الأهلية، يأتي انطلاقًا من رؤية القيادة السياسية وإيمانها بأهمية التعليم بالأساليب الحديثة والمتطورة ودوره المهم في النهوض بالمجتمعات والتأهب لتحديات المستقبل في ظل خطة الدولة للتوسع فى إنشاء الجامعات.

ومن جانبه، أكد د. ماجد نجم على أن الأعمال التحضيرية لجامعة حلوان الأهلية تسير بخطى ثابتة سريعة ومتلاحقة وتتواكب مع حركة الإنشاءات، مشيرًا إلى أن هذه الجامعة سوف تسهم في إتاحة تعليم ذي جودة عالية عبر برامج متطورة تلبي متطلبات العصر وبنية أساسية متقدمة تسمح بإجراء أبحاث علمية عصرية في المجالات ذات الأولوية في سوق العمل  المحلي والإقليمي والدولي، مضيفًا أن هذه الجامعة تهدف إلى التميز القائم على معايير الجودة المصرية والعالمية، وكل ذلك يأتي تنفيذًا لرؤية مصر ٢٠٣٠ التي تسعى لإنشاء جامعات الجيل الرابع من أجل مواكبة الثورة التكنولوجية الحديثة. 

 وتنقسم مراحل تنفيذ الجامعة على مرحلتين، تتضمن المرحلة الأولى إنشاء ٨ مباني على مساحة ٢٤ فدانًا تشمل مبنى إدارة الجامعة، ومبنى المعامل المركزية، و٦ مباني أكاديمية، وتتضمن المرحلة الثانية التي ستقام على مساحة ٣٠ فدانًا، انشاء ٧ مباني أكاديمية، ومبنى الورش، ووحدات إنتاجية مختلفة، كما تتضمن أيضًا إعادة توظيف عمارات إسكان الطلاب في الوحدات الخاصة والسكن الطلابي للجامعة الأهلية. 

واستمع د. خالد عبدالغفار  إلى شرح تفصيلي حول مكونات مباني الجامعة الجاري إنشاؤها، وهي مبنى إدارة الجامعة، و٣ مباني أكاديمية للعلوم الهندسية، وعدد 2 مبنى للعلوم الطبية، ومبنى أكاديمي للعلوم الإنسانية، ومبنى المعامل، وساحة إدارة الجامعة، والساحة الأكاديمية، والمنطقة الترفيهية والرياضة. 

كما استمع الوزير إلى ما تم إنجازه حيث تم الانتهاء من أعمال الحفر والإحلال، وأعمدة الأرضي بجميع المباني السابقة، وكذلك الانتهاء من أعمال أسقف الأرضي وأعمدة الدور الأول بكافة المباني عدا مبنى إدارة الجامعة وإنجاز 60% من المعامل، وبالنسبة لسقف الدور الأول انتهت الأعمال بمبني العلوم الهندسية ٢، ومبنى العلوم الإنسانية، وجاري إنجاز سقف الأول في باقي المباني، كما  انتهت أعمال أعمدة الدور الثاني بمبنى العلوم الإنسانية وجاري استكمال أعمال سقف الدور الثاني بالمبني.

جدير بالذكر أن الجامعة الجديدة تضم٢٤ برنامجًا كمرحلة أولى عند الافتتاح وهي، (العمارة البينية والعمران، والعمارة وتخطيط المدن والأماكن العامة، وهندسة الروبوتات والميكاترونيات، وهندسة الأنظمة والمعلومات الذكية، وتكنولوجيا الروبوتات للرعاية الصحية والشيخوخة والصحة العقلية، اللغويات الحاسوبية، وهندسة الأنظمة الذكية، وهندسة الإلكترونيات التطبيقية، وشبكة وقاعدة البيانات، والحاسبات والتقنيات الرقمية، والطب والجراحة، والطب الرياضي والتأهيل، والعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل، وطب الفم والأسنان، وادارة السياحة والضيافة، وإدارة التراث والمواقع الأثرية، والترجمة، والمعلوماتية الجغرافية، والدراسات القانونية التجارية والدولية، وإدارة ذكاء الأعمال والتحول الرقمي، ونظم تحليل بيانات الأعمال، والذكاء الاصطناعي في إدارة المشروعات، والتسويق الرقمى والتجارة الإلكترونية، وريادة الأعمال)

تعليقات