ندوة بعنوان مخاطر الزواج المبكر على الفتاة بمدرسة غرب الإسكندرية

كتبت : فيروز حسني

 في اطار حملة ” ثروتك في صحة اسرتك ” التي ينظمها مركز اعلام غرب الإسكندرية للتوعية بخدمات الصحة الإنجابية واهمية تنظيم الاسرة لصحة الام والطفل نظم المركز ندوة بعنوان ” مخاطر الزواج المبكر علي الفتاة” لطالبات مدرسة احمد الوكيل الثانوية بالتعاون مع توجيه التربية الاجتماعية بادارة غرب التعليمية .

 وادار الندوة احمد جعفر اخصائي إعلام بالمركز وافتتح الندوة مجدي الغريب مدير المركز حيث أوضح اهمية نشر الوعي الصحي بين طالبات المدارس والتعرف علي مخاطر الزواج المبكر علي الام والطفل والسن المناسب للزواج والإنجاب، وحاضر بالندوة الدكتورة ريهام نبيل ” مدير ادارة تنظيم الاسرة بمنطقة غرب الطبية ” حيث عرضت اهم المشكلات التي تترتب علي الزواج المبكر ومنها مشكلات نفسية للفتاة فهي تشعر بحرمانها من أن تعيش المراحل الطبيعية في حياتها وتتحمل مسئولية لا تقدر عليها فتصاب بالكثير من الامراض النفسية ، خاصة الاكتئاب وايضا مشكلات صحية ناجمة عن العلاقات الزوجية الخاطئة ، او الحمل المبكر الذي يتسبب في الإجهاض المتكرر او موت الجنين داخل الرحم وولادة اطفال مبتسرين .


 وايضا اصابة الام بالأنيميا وتشوه عظام الحوض ، كما يتسبب الزواج المبكر في مشكلات اجتماعية نتيجة عدم خبرة الفتاة في تربية الاطفال وعدم قدرتها علي تلبية متطلبات الأسرة والزوج مما يتسبب في انتشار الطلاق وزيادة نسبة المراة المعيلة واطفال الشوارع واخيرا مشكلات قانونية فالاسرة تضطر الي اللجوء للزواج العرفي لان القانون لا يسمح بزواج الفتاة اقل من 18 عام ما يؤدي الي اهدار حقوقها وحقوق ابنائها في المستقبل .


 وعن اسباب الزواج المبكر اوضحت دكتورة ريهام أن اهم اسبابه استمرار العلاقات بين العائلات والخوف علي البنت من الانحراف والحفاظ علي العذرية قبل الزواج وايضا القلق من العنوسة واحيان يكون نتيجة للظروف الاقتصادية الصعبة للاسرة .

  وفي ختام الندوة اكدت  على دور الدولة ومنظمات المجتمع المدني والإعلام في التصدي لظاهرة زواج القاصرات من خلال برامج التوعية في وسائل الإعلام والحث على تعليم الفتيات واتحاة الفرصة لهم في سوق العمل .