ندوة بعنوان” الأرهاب والتطرف الديني ” بغرب الإسكندرية

كتبت: هبه عويضه
في اطار نشر الوعي بخطر الارهاب والعلاقة بين التطرف الديني وانتشار الارهاب بالمجتمع نظم، مركز اعلام غرب الأسكندرية ندوة بعنوان ” الأرهاب والتطرف الديني ” بنادي الصعيد العام، وادار اللقاء “أمانى محمد” مسئول الاعلام التنموى.

وأفتتح الندوة “مجدى الغريب” مدير المركز؛ الذى اوضح اهمية التنشئة الاجتماعية علي صفات التسامح والمواطنة ونبذ العنف والبعد عن المغالاة حتي ينهض المجتمع كله ثم تحدث الشيخ “احمد صالح” مدير المساجد الحكومية السابق حيث أوضح، أن ما تشهده مصر حاليا من جرائم ارهابية هدفها النيل من وحدة المصريين وغرس الفتنة بينهم وواجب كل فرد حماية بلده من خلال تكاتف جميع القوي للتصدي لهذه الظاهرة خاصة ان الحل الأمني وحده لا يكفي ،ويجب تقوية الوازع الدينى والتعرف علي الدين الصحيح المعتدل والبعد عن الأفكار المغلوطة والمتطرفة، فالاسلام دين الوسطية وإن الرسول عليه الصلاة والسلام نهي عن المغالاة في الدين وحث الأنسان علي العمل والإنتاج ونشر ثقافة التسامح والأنتماء للوطن.


واكد “صالح” علي اهمية توعية المواطنين بالمرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد وخطر التطرف الديني علي الشباب حيث تستغل الجماعات الأرهابية الدين للتأثير علي عقول الشباب ولهذا يجب تصحيح الافكار المغلوطة لديهم.

وأضاف” صالح “ان الشعب المصرى يتحلى بالصبر والتعاون ومكارم الاخلاق ويدعم الوحدة الوطنية ويؤثرالسلام وحب الوطن وانه قادر على تخطى كل الصعاب من أجل وطننا الحبيب بتوحيد الجهود لكل من يرغب في النهوض بالوطن .

التعليقات

Comments