مكتبة الإسكندرية تحتفي بالمفكر العربي الراحل عبد الرحمن الكواكبي في بيت السناري

كتبت :شيماء بحر

تنظم مكتبة الإسكندرية احتفالية للمفكر العربي الكبير عبد الرحمن الكواكبي، بالتعاون مع أسرته، وذلك يوم الأحد الموافق 17 سبتمبر 2017 ببيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية.

يفتتح الاحتفالية الدكتور مصطفى الفقي؛ مدير مكتبة الإسكندرية، وبحضور أسرة المفكر العربي عبد الرحمن الكواكبي وعدد من كبار الشخصيات للاحتفاء بالعلامة المفكر. وتتضمن الاحتفالية معرض يشمل صور خاصة به ووثائق ومؤلفات له، بالإضافة إلى ندوة يلقيها الباحث والكاتب اللبناني جان دايه، يتحدث فيها عن المفكر الراحل وأعماله ومؤلفاته واسهاماته.

ولد عبد الرحمن أحمد بهائي محمد مسعود الكواكبي عام 1855م، وهو أحد رواد النهضة العربية ومفكريها في القرن التاسع عشر، وأحد مؤسسي الفكر القومي العربي. عندما بلغ عبد الرحمن الكواكبي الثانية والعشرين من عمره التحق كمحرر بجريدة الفرات، وكانت جريدة رسمية تصدر في حلب. لكن إيمانه بالحرية وروح المقاومة لديه دفعته لأن يؤسس هو وزميله السيد هشام العطار أول جريدة رسمية عربية خالصة وهي جريدة “الشهباء”، صدر منها خمسة عشر عددًا فقط؛ حيث أغلقتها السلطات العثمانية بسبب المقالات النقدية اللاذعة الموجهة ضدها.

اشتغل الكواكبي بالعديد من الوظائف الرسمية، فكان كاتبًا فخريًا للجنة المعارف، ثم مُحرِّرًا للمقالات، ثم صار بعد ذلك مأمور الإجراءات (رئيس قسم المحضرين)، كما كان عضوًا فخريًا بلجنة القومسيون، كما  كان يشغل منصب عضو محكمة التجارة بولاية حلب، بالإضافة إلى توليه منصب رئيس البلدية. وقد ألهم الكواكبي الكثير من الكتاب والقادة العرب والأجانب، حيث كتب الكثيرين عنه ومنهم الكاتب “عباس محمود العقاد”. اشتهر بكتابين هما “طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد” و “أم القرى”، اللذان يعدان من أهم الكتب العربية في القرن التاسع عشر.

التعليقات

Comments