“مصر بينا كلنا ” ضمن فعاليات معرض الاسكندرية الدولى للكتاب ال 13

كتبت- سارة خليل  

أقيم مساء أمس الأحد 26 مارس 2017م بالمسرح الصغير بمركز المؤتمرات بمكتبة الإسكندرية ، بالتعاون مع البيت الفنى للمسرح ، الأمسية الأدبية الغنائية “مصر بينا كلنا ” والتى تضمنت عرض مسرحى وأمسية غنائية وشعرية ، ضمن فعاليات معرض الإسكندرية الدولى للكتاب لعام 2017 .

وشارك فى العرض عدد من الفنانين والمطربين والشعراء مثل المطرب (ابراهيم الملاح)، والشاعر (محمد رطيل )، والشاعر (فاضل القبانى ) ، والشاعرة (حنان حسن ) ، وهو من تأليف (إيهاب مبروك) ، وإخراج (وليد جابر )، والعرض يدور حول الوحدة الوطنية ومدى تأثير الفن فى ترسيخها ودعوة لحب الوطن والالتفاف من اجله .

وقد تلى العرض ندوة بعنوان ” تأثير الفن والمسرح فى ثقافة المجتمع ” ، ودار النقاش فيها حول دور البيت الفنى للمسرح فى نشر الثقافة وكذلك دور الفن فى توحيد الصف وزرع قيم الوحدة الوطنية وأيضا نبذ الارهاب والتطرف بكل صوره واكد الحاضرين على ان الارهاب منبوذ منذ بدأ الخليقة الا ان زيادة وطأته هذه الايام هو بسبب تلاحق الاحداث وتسارعها بشكل كبير .

وقال “ابراهيم مبروك “( مدير البيت الفنى للمسرح بالاسكندرية ) ان العدو هدفه الدائم هو شق الصف وخلق فتنة بين المسلمين والمسيحين فى مصر وبين السنة والشيعة واحداث وقيعة بين ابناء الوطن الواحد ، مضيفاً ان المصريين فى كل تاريخهم لم يسمحوا بهذا الاختراق ان يحدث بسبب ثقافتهم وخلفيتهم .

واضاف المخرج ” وليد جابر ” : انه لابد من مواجهة الارهاب بالفكر والسلاح وان الحرب الدائرة هذه الايام فى سيناء لابد من مواجهتها ، ويجب ان يكون للفن دوره فى الحرب على الارهاب بالتعاون مع القوات المسلحة المصرية .

حضر العرض أيضا الشاعر (احمد يحيى ) ، الشاعر (هانى السعداوى ) ، والشاعر (محجوب موسى ) استاذ علم العروض ، والشاعرة (امال بسيونى ) وغيرهم .

 

وفى تصريح ل(اخبار اليكس ) قال ” ايهاب مبروك ” مدير البيت الفنى للمسرح بالاسكندرية ” : ” ان العرض يقام برعاية وزير الثقافة حلمى النمنم والدكتور خالد جلال رئيس القطاع الثقافى ،واسماعيل مختار رئيس البيت الفنى للمسرح ، وهذه الاحتفالية تأتى ضمن فعاليات ( مسرح مصر المواجهة ) وهذه العروض جاءت نتيجة حادث الكنيسة المرقصية ” ، واضاف ان : الفن هو دائما القوة الناعمة الذى يصحح المسار ، وتدور قصة عرض (مصر بينا كلنا ) بين احمد ومرقص وهم صديقين وجيران منذ الطفولة ونشأوا حياة مشتركة مع بعضهم ، وفى النهاية وأثناء تواجدهم فى المدرسة ، يأتى الإرهاب ليدمر المدرسة ويموتوا وهم ممسكين بيد بعضهم البعض ، وهذه هى طبيعة الشعب المصرى دائما متماسك ولا يفرقه احد ، والاسلام بعيد تماماً عن فكر الارهاب ، وهذا العرض هو رسالة لكل ذوى فكر متطرف وارهابى ، مضيفاً إلى أنه من المقرر تقديم عروض أخرى للبيت الفنى للمسرح على مسرحى الليسيه وبيرم التونسى مطلع ابريل القادم.

 

التعليقات

Comments