محافظ الإسكندرية: يحضر العرض الخاص لفيلم ” أغسطينوس – ابن دموعها “

كتبت :شيماء بحر

حضر الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية العرض الخاص لفيلم ” أغسطينوس – ابن دموعها ” ، أحد أهم الأفلام المشاركة بالمسابقة الرسمية لمهرجان الإسكندرية السنيمائي لدول حوض البحر الأبيض المتوسط ، والذي يعرض قصة حياة القديس والفيلسوف أغسطونيوس ، وذلك بحضور الدكتور سمير سيف مخرج الفيلم وفريق وأبطال العمل والفنانين المشاركين ، والعميد حازم بدر الدين مساعد قائد المنطقة الشمالية العسكرية والقيادات التنفيذية بالمحافظة وممثلي الأوقاف والأزهر والكنيسة المصرية .

وخلال الحفل هنأ المحافظ فريق العمل على هذا الفيلم الرائع الذي يعد فيلما تاريخيا ” وثائقيا ودراميا ” برؤية معاصرة يجمع بين ثقافة عدة دول ، مشيدا بالدور العظيم والمجهود المبذول في توثيق قصة حياة فيلسوف عظيم وهي مسئولية عظيمة تحتاج لمجهود ضخم لكي يخرج العمل بهذا المستوى ، ولفت أن هذا الفيلم يستحق المشاهدة من الجميع حيث يحكي قصة تحول فكر وسلوك الفيلسوف من خلال مثابرة والدته والصلاه لأجله حتى وصل إلى مايبحث عنه هذا الفيلسوف ، مختتما لقائه بمشاركته في تكريم أبطال ومخرجي وفريق عمل الفيلم ، ومتمنيا لهم دوام التوفيق والأعمال الناجحة .

يذكر أن فيلم ” أغسطينوس ابن دموعها ” يروي قصة حياة الفيلسوف أغسطينوس الذي ولد في ١٣ نوفمبر من عام ٣٥٣ م وتوفي عام ٤٣٠ م ، ويرجع لأصل أمازيجي من شمال أفريقيا ، وولد في مدينة أهراس بالجزائر ” تاجست سابقا ” ودرس في كلية قرطاج بتونس ، وكانت الخطابة والبيان من مواهبه ، ودرس الفلسفة والبيان ، فكان أغسطينوس الآن لتوضيح أن المعرفة والأفكار الرائدة لا تأتي فقط من الغرب ، لكن أيضا من أفريقيا لنفتخر بأن أفريقيا التي يعتبرها الغرب من العالم الثالث ، يخرج منها مفكرين ذوي تأثير في العالم كله .

التعليقات

Comments