محافظ الإسكندرية : إطلاق أسماء شهداء الواجب من أبناء الوطن على المدارس والشوارع تخليدا لذكراهم

كتبت :شيماء بحر

صرح الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية اليوم أنه تم إطلاق اسم الشهيد العقيد تامر محمد محمد لطفي شاهين على مدرسة آمون الإبتدائية بسموحة، وإطلاق اسم الشهيد ناصر محمد حسين الحكيم علي مدرسة الطلائع الإبتدائية بإدارة وسط التعليمية، وإطلاق اسم الشهيد توفيق محمد خير الدين علي شارع الكابلات بحي العامرية ثان، وإطلاق اسم الشهيد طيار محمد محارم علي الجزء الممتد من شارع عزبة السيوف بعد تقاطع مزلقان الترام_ السيوف بحري، وإطلاق اسم الشهيد الرائد أيمن عبد الحميد كتات علي مدرسة لوران الثانوية بنات، وذلك بعد موافقة المجلس التنفيذي؛ تخليدا لذكري شهداء أبناء الوطن الأبرار الذين استشهدواعلي يد الإرهاب الغادر.

وأكد المحافظ على أن إطلاق أسماء شهداء الواجب من الشرطة والقوات المسلحة على المدارس أو الميادين والشوارع أو غيرها من المرافق العامة هو تكريما لهؤلاء الأبطال، ويعد أقل مايمكن تقديمه لأسر الشهداء الذين جادوا بأغلى مايملكون من أجل أن يحيا الجميع في الوطن بالأمن والأمان والإستقرار، مشيرا إلى أن مكتبه دائما مفتوح لأسر الشهداء ولكافة مطالبهم، وأنه يسعى إلى أن يكون الإهتمام ورعاية أسر الشهداء بشكل دائم انطلاقا من واجبنا نحوهم.

واوضح سلطان أن الجيش والشرطة المصرية قدمت عددا من أرواح أبنائها وأبطالها الذين ضربوا أروع الأمثلة فى التضحية للدفاع عن المواطنين وتأمين المنشآت ،وسيتم تخليدا ذكراهم ابدا، مشيرا أن مثل تلك الأعمال الأرهابية الخسيسة لن تنال من وحدة وسلامة وأمن واستقرار مصرنا الغالية، ولن تؤثر على نسيجها الوطنى المتلاحم، حيث أن مثل تلك الأعمال الجبانة، تستهدف الدم المصرى، ولا تفرق بين مسلم ومسيحى.

جاء ذلك خلال ترأس المحافظ المجلس التنفيذي لمحافظة الإسكندرية، لمناقشة جدول أعمال المجلس و أهم القضايا التى تهم المواطن السكندري، وفتح قناة حوار وتواصل مباشر مع تنفيذي ومسئولي المحافظة، والاستماع إلي الرؤية المستقبلية للمحافظة ووضع حلول عاجلة للمشكلات التي تواجه المحافظة، وذلك بحضور اللواء أحمد متولي السكرتير العام للمحافظة، واللواء هشام شادي السكرتير العام المساعد، اللواء نائل رشاد حكمدار شرق ، ووكلاء الوزارة ومديري المديريات، ورؤساء شركة الكهرباء والمياه والصرف الصحي، ورؤساء الأحياء وجميع الجهات التنفيذية والأمنية بالمحافظة.

التعليقات

Comments