على الطريقة الأمريكية مشروع “جريل محمول ” بشوارع الإسكندرية

متابعة وتصوير :هبه عويضة
لم تعد تصيبنا الدهشة عندما نجد بعض الشباب قرروا عمل مشروعآ صغيرآ بفكرة جديدة لمحاربة البطالة والأعتماد على انفسهم، فالمشاريع المبتكرة الجديدة وعربات الطعام والمشروبات أنتشرت فى اﻵونة الأخيرة بصورة كبيرة، ولكننا اليوم أمام فكرة مشروع جديدة من نوعها في مصر، وهي مشروع “جريل صافى” هو جريل محمول ؛مطعم متنقل على الطريقة الأمريكية .
                         
ألتقت “أخبار أليكس” مع مجموعة الشباب العاملين بالمشروع والذين لم تتجاوز أعمارهم العشرين وهم “حسام الصافي وأحمد عزت وإسلام وخالد أمين”وجميعم بالمرحلة الجامعية بكليات مختلفة “حقوق، وتجارة، وعلوم” والذين أختارو شارع المجمع النظري بالشاطبي كمكان لإنطلاق فكرة مشروعهم .

قال”حسام الصافي” بدئنا مشروع “جريل صافى” منذ أسبوع وصاحب الفكرة هو أخى الأكبر”إسلام الصافي” اذ أستوحي الفكرة من فيلم أمريكي ظهر فيه جهاز الجريل فى أحد مشاهده، وأيضآ شاهد الجهاز بأحد البرامج المصرية التي تم تصويرها بألمانيا، فالجهاز موجود بالولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا فقط ، فقررنا أن نبدأ بتنفيذه فى مصر، فبدأنا أن نعرف معلومات أكثر عن طريق موقع الشركات المنفذة للمشروع وهي “جريل رانر” و”جريل واكر” لنستطيع تصميم الجهازمن الألف للياء، وهو ما أستغرق معنا 4 شهور من التحضيرو التنفيذ في عدة ورش إلى أن وصلنا للشكل الحالى للجهاز، والذي تتراوح تكلفته ما بين 1500الي 2000 ج.

وأضاف “حسام” الجهاز عبارة عن شواية جريل بتشتغل بالغاز عن طريقة انبوبة غاز 2.5لتر موجودة في شنطة نرتديها على الظهر وهي ما تكفي معنا يومين عمل، والشواية مصنوعة من معادن مختلفة كالألومنيوم والأستانلس، ويزن الجهاز 13كيلو ولكنه سهل الحمل، ونقدم أنواع معينة من الاطعمة كسندوتشات “البرجر، والسجق، والسوسيس” والاسعار تتراوح بين “خمسة وستة جنيهات” ويوضح “صافي”بقوله نحن أربعة أفراد نقوم بالعمل على ثلاثة أجهزة ووقت العمل يبدأ من العاشرة صباحآ حتى الرابعة عصرآ ونحمل جميعنا شهادات صحية .

وأضاف ان صاحب الفكرة هو” إسلام”  لكنه لم يعمل معنا فهو المسؤل عن تسويق الجهاز، فيوجد من يتواصل معنا في مصر وفى دول عربية أيضآ مثل دبى لتفعيل فكرة المشروع وتصنيع الجهاز وبيعه، لكن بالنسبة للإسكندرية، فالمشروع مقتصر على فريق عملنا ولا نريد أن نخرج عن نطاق الفريق فى الفترة الحالية .

وأكد “حسام” على أن المشروع بجانب أنه حلم ورأس مال يأمل أن يتوسع ويكبرفي المستقبل، إلا أنه أيضآ نوع من الأعتماد على النفس وتحدي للبطالة .فالفكرة نالت أعجاب الكثير وخاصآ الشباب لإختلاف المشروع من حيث “الشكل والشو” ولا نخطط لتغيره ولكننا نسعي لتعميم فكرتنا ومشروعنا بأماكن أخرى بألاسكندرية .

التعليقات

Comments