عقد شراكة بين مكتبة الاسكندرية ومشروع “تحدي القراءة العربي”

كتبت :شيماء بحر
احتفلت مكتبة الإسكندرية بتوقيع عقد الشراكة بين مكتبة الإسكندرية ومشروع :تحدي القراءة العربي وهو اكبر مشروع عربي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم، نائب رئيس دوله الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتشجيع القراءة لدي الطلاب في العالم العربي .

بدأ الاحتفالية السيد الدكتور شريف رياض رئيس قطاع العلاقات الخارجية والمراسم  نيابة عن الدكتور مصطفي الفقي مدير المكتبة بكلمه ترحيب بالساده الحضور وأكد ان العلاقة بين الامارات ومصر هي خطوة اولي في شراكات جديده وتقدم بالشكر لكل المعلمين الموجودين لدورهم الهام في بناء الاجيال القادمة كما شكر الأستاذة نجلاء الشامسي علي اصرارها علي استمراريه هذا المشروع .

بعد ذلك تم عرض فيلم تسجيلي عن مشروع “تحدي القراءة العربي”  جاء فيه  ان هذا المشروع ضم طلاب من جميع مدن وقري الوطن العربي كما ان هناك 11 دوله اجنبيه انضمت لسباق التحدي .

بعد ذلك القت سعادة السيدة نجلاء سيف الشامسي ، الأمين العام لمشروع تحدي القراءة العربي  كلمتها والتي شكرت فيها مكتبة الاسكندرية علي حسن  تعاونها كما رحبت بالسادة الحضور وقالت اننا في بداية مرحله جديده نطمع فيها ان نطور خطه مشتركه تجمع مكونات المجتمع  من مكون ثقافي وتربوي واعلامي الي جانب المباركة السياسية .

وبذلك نصل الي هدفنا من رفع مستوي القراءة فهو يعتبر هدفا قوميا مصريا عربيا و ذكرت ان المشروع يعمل علي  جعل الشباب يعتاد علي   إعطاء القراءة وقتا أكثر .

وأضافت انه تم اختيار مدينه الإسكندرية خاصا لما فيها من موروث حضاري عريق ومكتبات المعابد الفرعونية التي تعتبر اولي مكتبات المعارف كما نرغب في العمل علي تقديم الإسكندرية كلوحه ملهمه امام كل قارئ لمخزونها الثقافي والحضاري .

واضافت اننا امام منعطفا هاما يجعل المشهد الثقافي لمشروع تحدي القراءة اكثر وضوحا في المستقبل و عندما ينشأ هذا الجيل ويستطيع ان يتنافس مع اقرانه علي مستوي العالم وذكرت انه تم اختيار مصر لان جيل كامل من الامارات قد تعلم علي يد معلمين من هذا البلد فذلك هو الجميل حين يرد والعرفان حين لا ينسي  فهو يعتبر القليل من الكثير الذي أعطته مصر .

التعليقات

Comments