صور..افتتاح معرض “فاتن حمامة سيدة الشاشة العربية” بمكتبة الإسكندرية

سهى عبد الحميد

افتتحت مكتبة الإسكندرية اليوم الخميس  معرض “فاتن حمامة سيدة الشاشة العربية”، والذي تنظمه إدارة المشروعات الخاصة، ويوثق المعرض تاريخ الفنانة الراحلة فاتن حمامة ومسيرتها الفنية، بالتعاون مع أسرتها، ومن المقرر أن يستمر حتى يوم 24 يناير.

وقال الدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية خلال كلمته الأفتتاحية ، أن هذا المعرض يأتي في إطار مشروع توثيق تاريخ الفن المصري الذي تتبناه إدارة المشروعات الخاصة وبمناسبة الذكرى الثانية لسيدة الشاشة العربية فاتن حمامة التي رحلت عن عالمنا في 17 يناير 2015.

واشار”سراج الدين”، أن المكتبة كانت قد تشرفت بحضور الفنانة من قبل وإلقاؤها كلمة داخل المكتبة، وتتشرف الآن بإحياء ذكراها بتقديم معرض يحوي مقتنياتها ومذكراتها وصورها. وكرم الدكتور سراج الدين خلال كلمته أسرة الفنانة الراحلة علي تعاونهم في تنظيم المعرض وجهودهم في الإفصاح بكافة المعلومات التي قد تساعد في سرد تاريخها العظيم من خلال المعرض.

فيما تقدم محمد عبد الوهاب؛ زوج الفنانة، بخالص الشكر لمكتبة الإسكندرية وللدكتور إسماعيل سراج الدين، وللدكتور خالد عزب؛ مدير إدارة المشروعات الخاصة بالمكتبة، علي تنظيم معرض للفنانة الراحلة، مضيفاً أن الحديث عنها لن تمثله كلمات ولكن تعبر عنه صورها ومقتنياتها، متمنياً للجميع بالإستمتاع بالتاريخ الحافل بالقيمة الحقيقية لسيدة الشاشة العربية من خلال المعرض.

وانهى “عبد الوهاب”حديثه عن زوجته الراحلة برسالة لها قائلا:”اقول لها وحشتيني”

. وعقب الافتتاح أقيمت ندوة قراءة في كتاب “فاتن حمامة” الذي أعدته الكاتبة الصحفية زينب عبدالرزاق عن حياة الفنانة الراحلة، حيث قامت بسرد مقتطفات من سيرتها الفنية ومواقفها ومذكراتها وتاريخها الفنين وذلك لما أحتفظت به من سيرة ذاتية عن الفنانة كانت قد اكتسبتها من عدد من المقابلات التي تمت قبل رحيلها منذ عام 1996الى 2014 ، والذي ساعدها في عمل الكتاب الذي ضم حوارات ودراسات وشهادات عن مسيرة الفنانة ،ويحتوي الكتاب أيضا، الحوار الأول لزوجها الدكتور محمد عبدالوهاب، يحكي فيه عنها، وعن حياتها الفنية والشخصية، وعن فاتن الإنسانة والزوجة والأم، وعن حياتهما معًا على مدى ما يقرب من 40 عاما، واستكمالًا لتوثيق مراحل حياتها الثرية، أضافة إلى ملحق يضم العديد من صور الفنانة فاتن حمامة مع أفراد أسرتها، وأخرى مع مشاهير الفن والأدب والثقافة. ويضم المعرض مجموعة كبيرة من شهادات التكريم والتقدير التي حصلت عليها الفنانة ومنها، شهادة تقدير من مؤسسة الحريري لحصولها على جائزة المرأة العربية 2001، و شهادة تقدير من مهرجان قرطاج و جائزة احسن ممثلة عن فيلم يوم حلو يوم مر 1988 الدورة 12، وكذلك خطاب من محافظ الدقهلية لاختيارها شخصية مهرجان العام 2008 و برنامج المهرجان، و شهادة تقدير من هيئة السينما و المسرح و الموسيقى مسابقة احسن الافلام المصرية عن دورها في افواه و ارانب 1977 من وزير الثقافة حسن اسماعيل، بالإضافة لشهادة تقدير من المركز الكاثوليكي المصري للسينما الدورة 63 منح جائزة باسمها بعد رحيلها 2015 من الاب بطرس دانيال. كما يضم المعرض مجموعة أخري من شهادات التقدير ومنها؛ شهادة تقدير على ورق بردى من مهرجان اسكندرية السينمائي ال 17 عن مجمل الاعمال، فضلاً عن شهادة تقدير من مهرجان جمعية الفيلم السنوي الدورة 11للسينما المصرية عن فيلم ليلة القبض على فاطمة 1985 لأحسن ممثلة، بجانب شهادة تقدير من ورق البردى من اكاديمية الفنون تقديرا لجهودها في مجال الابداع الفني من وزير الاعلام عبدالمنعم الصاوي و الرئيس انور السادات 1977، و شهادة الدكتوراه الفخرية من الجامعة الامريكية، وغيرها من شهادات التقدير من مؤسسات ومهرجانات أخري.

ويضم المعرض ايضاً مجموعة من وثائق الفنانة فاتن حمامة وصورها الشخصية في مراحلها العمرية المختلفة، ومجموعة من مقتنياتها الشخصية التي كانت تستخدمها في آخر أيامها ومنها نظاراتها وساعة اليد الخاصة بها وجواز السفر، وأيضا يضم البورتريه الشهير لها الذي رسمه الفنان عز الدين حمودة عام 1958 وعدد من الفساتين الخاصة بها والوشاح الذي ارتدته أثناء حصولها على الدكتوراه الفخرية من الجامعة الأمريكية، والملف الصحفي الذي أعد عنها طوال مسيرتها الفنية وحتى الأخبار التي تناولت وفاتها وطابع البريد الذي صدر بعد الوفاة تكريمًا له، ومجموعة من الصور العائلية مع ابنائها وزوجها الدكتور محمد عبد الوهاب في مناسبات خاصة بالإضافة إلى شهادات التقدير والجوائز التي حصلت عليها من مختلف المهرجانات الفنية.

 

التعليقات

Comments