الرئيسيةأخبار اسكندريةصناع السجاد اليدوي ” أدين تتلف في حرير” في مهب الريح 

صناع السجاد اليدوي ” أدين تتلف في حرير” في مهب الريح 

متابعة وتصوير : شيماء بحر

خيوط من ” الحرير والصوف والقطن ” و نول مصنوع من الخشب و عامل ماهر تلك مكونات صناعة السجاد اليدوي المصري .

وترجع قصة السجاد اليدوي المصري الي  عهد الملك “فاروق”  عندما طلب الملك من مصنع القطان لصناعة السجاد اليدوى وهو  أول مصنع لصناعة السجاد اليدوي فى مصر، والذى بدأ عمله عام 1930 واسمتر فى صناعة السجاد منذ ذلك الوقت وحتى الآن  بمنطقة مصر القديمة  غزل سجادة يدوية على هيئة عملة ورقية فئة خمسة جنيهات، وتم وقتها عمل السجادة المطلوبة ثلاث مرات، ففي المرة الأولى لم تظهر التدريجات اللونية في السجادة بالشكل المطلوب، وفي المرة الثانية تغير محافظ البنك المركزي مما تطلب إعادة صنع السجادة، وفي المرة الثالثة قامت ثورة يوليو عام 1952 التي أطاحت بالملكية ولم يأخذ أيا منها ، ولكن أصبح السجاد اليدوى من التراث المصرى الأصيل والمهدد بالانقراض فى الوقت الحال.

كان لموقع “اخبار اليكس ” جولة في هذا العالم المهدد بالإندثار لتحدثنا فيه “نعمة لطفي مصطفى” صاحبة معرض “لطفي مصطفى للسجاد والكليم اليدوي” فقالت نحن هنا من عام 1930 و كان والدى استاذ في مدرسة “محمد علي الزخروفية”  كان يعلم الطلبة صناعة السجاد اليدوي .

واكدت “لطفي” اهم شيئ التصميم وبعد ذلك يأتي العقد التي تبدء من 6 ال 120 عقدة وهو عبارة عن نول كبير مصنوع من الخشب اربع احجام ويتم العمل علية جميع احجام السجاد والكليم الصغيرة منها والكبيرة ايضا انواع الخيوط المستخدمة هي “الصوف / الحرير/ القطن ” ويوجد حوالي من 3000 الي 4000 الف نوع من السجاد اليدوي المنتشرة حول العالم .

وأضافت هواه شرائة من جميع الطبقات ولكن يتميزون بذوق خاص لمعرفتهم الشغل اليدوي من السيدة البسيطة الي الطبقات العالية غير ان السجاد الصناعي مضر بالصحة جدا لاحتوائة على مواد كيماوية مصنعة غير الطبيعي الذي يحافظ على صحتنا .

توجد الوان طبيعية والتى توجد بصوفة الخروف الطبيعى مثل “البني والبيج والابيض “وتوجد انواع يتم استيرادها من الخارج من” نيوزيلندا او الانجليزي ” وهي مصبوغة بالالوان كلها ونقوم بالتصنيع بها في الحال .

أشارت “لطفي” يتم بيع الكليم بالقطعة يوجد منه بالصوف البلدي والصوف الانجليزي حسب نوع الصوف وحسب التصميم يبدء الاسعار من 120 جنية والكليم له وجهان وهذا دليل جودة التشطيب للمنتج.

اما السجاد فيباع بالمتر المربع يبدء من 1000 جنية مثلا سجادة 2فى3 تباع ب 6000 جنية وهذا اقل نوع لان السجاد كلما مرة علية 50 عام يسمى انتيك قديم “العجمي ”  تباع على حسب الحالة ويغسل عادى بالماء البارد والشامبو المخصص للسجاد هذه الايام الاقبال على شراء هذا السجاد من العرائس والاقبال اكثر على الكليم من مصممي الديكور لفرش الفيلا بالتجمع الخامس بالكليم اليدوي.

أما عن الكليم السيوي لا يغسل لان صانعي الكليم لم يقوم بتثبيت الالوان به وهذا نتيجة عدم تعلمهم طريقة تثبيت الالوان بالكليم .

أكدت تأثرت صناعة السجاد اليدوي بعد ظهور السجاد الصناعي فى اوائل الثمانينات لرخص  ثمنة والان توجد لدينا اسعار اقل من السجاد الصناعي .

اصبح عامل السجاد اليدوي لا يعتمد على صناعة السجاد فقط فى تغطية انفاقة ولكن لابد من وجود مهنة ثانية لتساعدة فى الانفاق على بيتة وعائلتة اثرت على الصناعة ايضا حرب الخليج “الكويت والعراق ” .

ففي عام الثورة 2011 تأثرت بسبب حظر التجوال ولكن لم ترحمنا الضرائب في هذا العام بزيادة عن عام 2010 حوالي 15 % ولم نعرف السبب هاجر معظم العمال واتجهوا الي سواقة التكتوك.

كانت  بقرية ساقية ” أبو شعرة” بالمنوفية متخصصة في صناعة الحرير الطبيعي فالحرير المصري احسن واجود من الايراني اغلقت بالكامل دون معرفة السبب وكانت تستوردها المانيا لصناعة السجاد من الحرير.

يوجد سجاد يسمى “شيروان ” وهو مصري يتم تعديلة ليصبح مثل السجاد الايراني في الوانة بل احسن منه يوجد لدينا عمال ماهرون جدا ولكن الاسعار غالية جدا علي الناس .

اما عن اشهر منافسي السجاد اليدوي المصري فهم  “ايران و روسيا و تركيا و افغانستان  “

وطالبت “لطفي” لماذا لم تقوم مدرسة محمد على الزخروفية بتعلم الطلبة صناعة السجاد اليدوي بدلا من تزين القلل وتعليم اشياء دون فائدة .

وأختتمت “لطفي “بمقوله قالها والدها لها ” عاوزة تبوسي السجادة دوسيها ” وهي معناها كلما زاد عمر السجاد اصبح انتيك يباع بالاف الجنيهات .

 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a0%d9%a5%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a2%d9%a47135-4%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a1%d9%a1 hwaml-com_1344831402_350 index6034-1-copy

%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a0%d9%a6 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a0%d9%a7 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a0%d9%a8 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a0%d9%a9 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a1%d9%a0  %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a1%d9%a2 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a1%d9%a3 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a1%d9%a4 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a1%d9%a5 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a1%d9%a6 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a1%d9%a7 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a1%d9%a8 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a1%d9%a9 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a2%d9%a0 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a2%d9%a1 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a2%d9%a2 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a2%d9%a3 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a2%d9%a5 %d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9%d9%a0%d9%a5%d9%a2%d9%a6