شنط رمضان” مهددة بسبب غلاء الأسعار..وتموين الإسكندرية تطرح أخرى بأسعار مخفضة

سهى سعد

مع اقتراب شهر رمضان الكريم يسعى الكثير من المواطنين إلى التقرب من الله بأعمال الخير، ويتسابقون على تجهيز “شنط رمضان”-والتي تحتوي على عدد من السلع الغذائية- لغير القادرين، في ظاهرة اجتماعية فريدة يكتمل بها مظهر من مظاهر التكافل الاجتماعي في المجتمع المصري بشكل عام والسكندري بشكل خاص . ومع ارتفاع الأسعار هذا العام بشكل كبير، أصبحت تلك العادة الرمضانية مهددة بعد أن عجز عدد كبير من فاعلي الخير على أسعارها، ليكون المتضرر الأكبر هو المواطن الفقير، حيث أرتفع سعر “شنطة رمضان” ليتراوح بين 100 و 130 جنيها ًفاضطر الكثير من أهل الخير إلى تقليل مكونات الشنطة أو تقليل عدد الشنط المعتاد تجهيزه كل عام.

“أخبار أليكس”، ألتقت عدد من القائمين على إعداد شنط رمضان”،حيث تقول الحاجة أحسان، هذا العام الوضع أختلف كثيراً عن الأعوام السابقة، موضحة أن أسعار شنط رمضان العام الماضى يتراوح بين 60 إلى 80 جنيه للشنطة ،أما هذا العام فوصل سعر الشنطة من 100 إلى 120 جنيه للشنطة. وتابعت أن السبب فى أرتفاع الأسعار بهذا الشكل يرجع إلى ارتفاع سعر الدولار، والذي نتج عنه زيادة الاسعار بصفة عامة مشيرة إلى أن ذلك أدى لتقليل المبالغ المالية التي يتصدق بها أهل الخير مما تسبب فى نقص عدد الشنط.

وقال شريف محمد، أحد العاملين على شنط رمضان أن الأسعار هذا العام زادت الضعف تقريباً ما جعلنا نلجأ إلى أستثناء بعد السلع الغذائية من الشنط بدلاً من تقليل عدد الشنط ومنها على سبيل المثال اللحوم والدواجن، كما تم تقليل كميات السيلع الأخرى إلى النصف.

ويضيف:”المتضرر الأكبر من غلاء الأسعار هو المواطن الفقير حيث كان ينتظر وأسرته رمضان ليتناول الطعام المحروم منه على مدار العام، ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهيه السفن”. وجانبه أكد مبارك عبد الرحمن وكيل أول وزارة التموين بالإسكندرية أن الوزراة تطرح شنط رمضان بأسعار مخفضة تتراوح بين 70 إلى 95 جنيهاً ،وهومايمثل نسبة 20إلى 25% عن الذى يتم طرحه فى الأسواق ،وذلك لتخفيف العبء على المواطن .

 

التعليقات

Comments