سلطان يناقش خطة محافظة الإسكندرية لمواجهة الأزمات والكوارث استعدادا لإستقبال موسم الشتاء

كتبت : فيروز حسني

​ ناقش الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية خطة محافظة الإسكندرية لمواجهة الأزمات والكوارث استعدادا لاستقبال موسم الشتاء ٢٠١٧ / ٢٠١٨ ، ومدي استعدادات كافة الأجهزة التنفيذية بالمحافظة وخطط الطوارئ العاجلة لمواجهة أي تجمعات لمياه الأمطار، وذلك خلال الاجتماع الذي عقد اليوم بحضور اللواء أ ح علي عشماوي قائد المنطقة الشمالية العسكرية والمهندسة نادية عبدة محافظ البحيرة، واللواء مصطفي النمر مدير أمن الإسكندرية، واللواء عمرو الشبكشي رئيس هيئة الرقابة الإدارية، ورؤساء الأحياء، وجميع القيادات الأمنية والتنفيذية والمعنية بالمحافظة.

 وخلال الاجتماع؛ أكد محافظ الإسكندرية علي أن جميع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة تعمل كفريق عمل متكاتف في مواجهة أي أزمة أو كارثة محتملة، موضحا أن خطة المحافظة لمواجهة الأزمات تشمل مفهوم العمل الجماعي، وهي تضم مجهودات كبيرة وقطاعات مختلفة، ويتم الاعتماد علي الإمكانيات الموجودة في كل قطاع.

 واستعرض المحافظ مهام جميع الجهات التنفيذية المعنية وفقا لخطة الأزمات الموضوعة والتي توضح دور كل جهة حيث تم خلال الخطة تحديد مسئولية كل قطاع قبل الأزمة وأثنائها مشيرا إلى أهمية دراسة الأخطاء التي قد تتم الوقوع بها بعد الإنتهاء من الأزمة لتفادي حدوثها خلال الأزمات الأخري.

 وأعلن المحافظ أنه تم تشكيل لجنة عليا لإدارة الأزمات والأحداث الطارئة بالمحافظة برئاسته وعضوية جميع الجهات المختصة، هدفها إدارة الأزمة وكذا التعامل مع الأزمات المحتملة في موسم الشتاء وفقا للمعايير العلمية والمعلومات المجهزة مسبقا.

وأكد سلطان علي أهمية الاستجابة الفورية من قبل جميع الجهات فور تلقي أي بلاغات بتجمعات لمياه الأمطار والتواجد في مكان الحدث، مشيرا ايضا إلى ضرورة رفع درجة الاستعداد القصوى في جميع الجهات حين وصول إنذار من قبل هيئة الأرصاد الجوية باحتمالية سقوط الأمطار الغزيرة وذلك قبل ٣ أيام من هطول الأمطار.

 وأوضح سلطان أنه تم تقسيم الإسكندرية إلي عدة قطاعات، مشيرا إلي أنه تم تطبيق عدة نماذج محاكاه وسيناريوهات مفاجأة لتجربة واختبار كافة استعدادات الأجهزة بالمحافظة لاستقبال موسم الأمطار خاصة بالأنفاق والمناطق المنخفضة، لتجربة جميع المعدات علي الطبيعة وتحديد الوقت الذي ستستغرقه كل جهة لحل المشكلة والتعامل معها، علاوة على تفقد بعض محطات الصرف الصحي ومعداتها لمتابعة جاهزية عامليها ومعداتها.

 كما أشار المحافظ إلى أنه تم تكليف رؤساء الأحياء بالمرور باستمرار علي الشنايش كلا في نطاقه للتأكد التام من حالة الشنايش، وكذا متابعة أعمال شركة الكهرباء من حيث مراجعة أعمدة الإنارة وعدم وجود أي خطر بها يؤثر على سلامة المواطنين أثناء هطول الأمطار.

 وفي كلمته شكر قائد المنطقة الشمالية الجهود المبذولة من قبل الجهات المعنية لمواجهة أزمة الأمطار والسيول وشركة الصرف الصحي، مؤكدا أن المنطقة الشمالية علي أتم الاستعداد لتقديم كامل الدعم للجميع في وقت الحاجة لذلك، وأكد أيضاً على أهمية المرور والمتابعة المستمرة لحالة الشنايش علي مستوي الإسكندرية، كما وجه المسؤولين بضرورة التأكد بأنفسهم من سرعة الإستجابة للبلاغات المقدمة من المواطنين من خلال الأرقام المعلن عنها بغرف العمليات المنتشرة في جميع الجهات.

 هذا واستعرضت أيضاً محافظ البحيرة الإجراءات التي اتخذتها المحافظة في جميع القطاعات بها استعدادا لموسم الأمطار والسيول المتوقعة بالشتاء القادم.
  

التعليقات

Comments