“سلطان “يشارك في فعاليات المؤتمر السنوي لقسم الباطنة بمستشفى الشرطة

كتبت :سهى عبد الحميد /شيماء بحر

شارك محافظ الإسكندرية ” محمد سلطان ” في فعاليات المؤتمر الطبي السنوي الثالث لقسم أمراض الباطنة بمستشفي الشرطة بالإسكندرية، والذي يقام في الفتر من ٢٠ _ ٢١ إبريل الجاري ويهدف إلي تبادل الخبرات العلمية بين الأطباء​ المختصين علي مستوي الثغر، وذلك في إطار حرص المحافظ علي تطوير وتحسين المنظومة الصحية بالإسكندرية، وتقديم أفضل الخدمات الطبية للمواطنين​.

وخلال كلمته شكر المحافظ جميع الحضور والقائمين علي المؤتمر، كما وجه الشكر لوزير الداخلية علي أهتمامه المستمر برفع كفاءة قطاع الخدمات الطبية بوزارة الداخلية مشيدا بالدور القوي الذي يقوم به القطاع وما يتميز به من جاهزية وإنضباط وتحرك سريع، وأكد علي أهمية المؤتمرات الطبية لإلتقاء الفريق الطبي بالثغر وتبادل الخبرات العلمية والعملية لهم، والتي تسهم في نشر العديد من الأبحاث الطبية الحديثة مما يثري الحياة العلمية لدي شباب الأطباء، ويساعد في تطوير العلاقات بين العاملين في المستشفيات وأساتذة الجامعة وخلق روح من الترابط والتكامل في الخدمات الطبية التي تقدمها المستشفيات بين القطاع الشرطي والقطاع الحكومي، موضحا أنهم بمثابة فريق عمل واحد.

علي صعيد آخر أكد “سلطان” أن هناك بنية أساسية جيدة للمستشفيات بالإسكندرية وعلينا بذل المزيد من العمل لتطويرها، وتطوير الخدمات الطبية بها، ورفع كفاءة العنصر البشرى العامل فى القطاع الطبى، مع الاستمرار فى تحديث المنشآت والإمكانات الطبية، بما يسهم فى الإرتقاء بالخدمة الطبية المقدمة للمواطنين وتحسين مستوى الرعاية الصحية التى يتلقونها مشيراً أن الهدف الأساسي هو تقديم أفضل خدمة طبية للجميع بصورة عادلة وعاجلة وبجودة كبيرة، وإقامة برامج عديدة للتدريب لرفع مستوى الطبيب.

هذا ويقام المؤتمر تحت رعاية وزير الداخلية ” مجدي عبد الغفار” وإشراف  مساعد أول الوزير لقطاع الخدمات الطبية” سمير عبد المجيد “ويتناول المؤتمر كل ما يتعلق بأمراض الباطنة، وأحدث ما تم التوصل إليه في مجال أمراض الدم والروماتويد والسكري، وطرح أحدث الأساليب الطبية المكتشفة لعلاجها.

جاء ذلك بحضور “مجدي حجازي” وكيل وزارة الصحة،” أشرف عطية “مدير الإدارة العامة لقطاع الخدمات الطبية” عزة الجمل” وكيل قطاع الخدمات الطبية، “علاء فايز “مدير مستشفى الشرطة، ” أحمد سليم” عميد كلية طب الأزهر، ولفيف من أطباء جامعة الأزهر وجامعة الإسكندرية.

التعليقات

Comments