“سارة” تزين جداريات الإسكندرية بصور النجوم

كتبت .. يارا أسامة
وسط الإسكندرية وتحديدا بمنطقة “سان ستيفانو” وعلي أحد الحوائط بطريق كورنيش البحر، خطت سارة بنت 21 عاماً فنها علي الحائط، لتصور عدد من الشخصيات العامة لتبقى خالده في أذهان المارة من أبناء الإسكندرية وزوارها .
 
سارة رجب عبد الرحمن، بنت الأسكندرية، 21 عاماً، طالبة فى الفرقة الثالثة بكلية ترميم الآثار التى إلتحقت بها لعشقها الكبير للرسم.
 
بدأت سارة حديثها عن موهبتهاقائلة :”أعشق الرسم منذ صغرى فى عمر سنتين، ووالدتى هى أول أكتشفت هذه الموهبة فشجعتنى وألحقتنى بقصور الثقافة التى لعبت دوراً كبيراً فى تنمية هذه الموهبة، حتى اكتمل الحُلم وأصبحت رسامة جداريات منذ دخولى الكلية”.
 
وعن بداية مشوارها تقول : “بدأت برسم فتاة سمراء على جدارية سان ستيفانو بالإسكندرية، ونالت العديد من الأعجاب والقبول لدى الناس وكانت النقلة عند رسمى لمحمد صلاح التى أحدثت ضجة كبيرة وأعجب بها الجميع وهى مازادتنى تشجيع وقوة فى طريقى حتى أصبح حب الجماهير أهم ما لدى.
 
وتستكمل سارة حديثها قائلة : “قمت بالرسم فى مطاعم وكافيهات كبيرة، وأخطط لرسم جدارية أخرى سوف تكون مفاجأة للجميع لأنها شخصيات أثرت فى العالم بأكمله وأشعر بالسعادة الغامرة عند تنفيذ هذا، على الرغم من تعرضى لحالات الإغماء والتعب فى أوقات الحر والقضاء أكثر من 8 ساعات عند رسم شخصية منهم”.
 
ووجهت سارة كلامها إلى المعنيين والمسؤلين , بقولها”لابد أن يكون هناك إهتمام وعناية من المسؤلين والقائمين بالوزارة لرعاية وتنمية قدرات أصحاب المواهب سواء من ناحية التمويل المادى أو التشجيع، خاصة أن  ما قمت برسمه سابقاً على حساب نفقتى الخاصة”.
 
وعن أحلامها للمستقبل، تقول سارة “أتمنى السفر إلى إيطاليا لأنها تهتم بالفن عاماً بجميع جوانبه وأود أن رسم الجداريات يساعد فى ترميم الكثير من المناطق العشوائية التى نعانى منها وبالفعل إتفقت مع الكثير من المؤسسات المهتمة بهذا من أجل رسم الجمال والبهجة فى أى مكان.