تعرف على قصة” إيمان عبد العاطي ” أسمن إمرأة في العالم

كتبت :شيماء بحر
إيمان أحمد عبدالعاطي من مواليد الإسكندرية يوم 9 سبتمبر عام  1980  اشتهرت بكونها أسمن إمرأة بالعالم أثناء حياتها، وثاني أسمن إمرأة بالتاريخ بعد كارول ياجر.


كانت  تعاني من وجود خلل في الغدد وهرومونات الجسم، ما تسبب في زيادة وزنها إلى نحو 500 كيلو جرام

انطلقت رحلة علاج إيمان في مومباي بالهند بعد عملية نقل صعبة من منزلها في الاسكندرية  حيثُ أخرجت من منزلها بواسطة رافعة ثم نقلت إلى الهند بواسطة طائرة شحن في فبراير 2017.

تحسنت حالة إيمان حيثُ أصبحت قادرة على الجلوس وتحريك الأطراف ثم نقلت إيمان إلى الإمارات لإستكمال العلاج

وقالت  الحاجة أمل خالتها  في تصريح صحافي، إلى أنها كانت تطمئن إلى حالتها باستمرار بواسطة الهاتف أثناء وجودها في الإمارات وكشفت أن آخر مكالمة جرت بينهما منذ أسبوع تقريباً، موضحة أن آخر الكلمات التي قالتها إيمان حينها كانت: “أنا كويسة يا طنط الحمد الله”

 

بينما  أعلنت مستشفى برجيل الذي كانت تعالج فيه عن وفاتها في 25 سبتمبر 2017، وذلك بسبب مضاعفات مرضية واختلال وظائف أعضاء الجسم بما في ذلك الفشل الكلوي والصدمة الإنتانية.

 

وشيع العشرات جنازة “إيمان عبدالعاطي” المعروفة إعلاميًا بـ”أضخم امرأة في العالم” يوم الثلاثاءالماضي  من أمام  مسجد العمري بمنطقة كرموز غربي الإسكندرية واختاروا ألا ينقلوها لمرة أخيرة، من سيارة حملت نعشها، إلى مثواها الأخير، وصلوا عليها واقفين في الشارع، أختاروا ألا يتعبوا أحدًا في نقلها.


 

التعليقات

Comments