بيرم وسيد :مركز ثقافي للقراءة بالإسكندرية

كتب :إسماعيل سعد
في ميدان محطة الرمل بالعاصمة الثانية ؛وقريبا من مسجد القائد إبراهيم ومنذ عدة أشهر ؛ تم إفتتاح مركز ثقافي يحمل أسم بيرم وسيد ؛ وهو مكان لبيع الكتب وإستعارتها ؛ ولتعليم الموسيقي فضلا عن ورش فنية و صالون ثقافى و قاعة للندوات وعلي جدران المركز تجد لوحات لسيف وانلى الرسام السكندرى ؛ وصور للمدينة القديمة ؛ وصور لفنانين سكندريين تركوا علامات فى تاريخ الفن مثل عمر الشريف ويوسف شاهين وعادل أدهم .

وفي تصريحات خاصة لأخبار أليكس ؛ قال المهندس أحمد شبكة ؛ مؤسس المركز ؛ أنه من المهتمين بالثقافة عموما وبخاصة الشعر والأدب ؛ و أصدرت ديوان شعر بعنوان عصير قصب في العام 2014 ؛ وديوان أخر العام الماضي بعنوان كلام بالوقة ؛ وبالنسبة لمركز بيرم وسيد ؛ كنت بدايته عندما تعاونت مع الشاعر محمد السيد والذي يعتبر صاحب الفكرة الأصلي ؛ وهي ليست بجديدة علي مستوي المجال الثقافي ؛ ولكن معظم المراكز الثقافية بالقاهرة ؛ فلذلك قررنا إفتتاح هذا المركز الثقافي لمساعدة الأدباء والفنانين بالإسكندرية ؛ سواء من يريد مناقشة كتابه من المبدعيين أو حفلات توقيع الكتب الجديدة ؛ من أجل التشجيع علي الفن والابداع والثقافة .

و أضاف أحمد شبكة لأخبار أليكس ؛ أن معظم الأدباء والشعراء والفنانين ؛ لم يكن لديهم بالعاصمة الثانية ؛ مكان أو مركز يستقبل لقاءاتهم مع الجمهور السكندري ؛ وبخاصة أن القصور الثقافية الرسمية ليست متاحة بسهولة ؛ ولذلك قررنا أنا والشاعر محمد السيد ؛ إفتتاح هذا المركز بالإسكندرية في شهر مارس الماضي ؛ بالتزامن مع فاعليات معرض الكتاب السابق والتي إقيمت بالإسكندرية ؛ وقد فؤجنا بعدد الشباب المحب للثقافة عموما ؛ وتم إختيار أسم المركز بيرم وسيد لأنهم من رموز الإسكندرية والأسم معبرعنها لاتنين من رموز اسكندرية و من أهم رواد الادب والفن فى مصر والعالم العربى؛ لأننا نريد إهداء هذا المركز للثقافة والابداع ومحبي القراءة من الجمهور السكندري والمبدعين كبيت لهم ؛ والمركز يعمل بالتوازي مع الوسط الثقافي ؛ ونحاول أن نقدم إضافة ؛ وبخاصة للشباب المحب للقراءة والفن عموما ؛ وفؤجنا بإقبال الشباب علي القراءة والثقافة ؛ وهو ليس مركز خاص بفئة من الفنانين ولكنه مكان مفتوح للجميع ؛ ومن أجل إنصهار كافة الثقافات مع الإسكندرية ؛ ونرحب بكافة المبدعين بالقاهرة من أجل إتاحه الفرصة لهم بالالتقاء مع الشباب السكندري وجمهور الثقافة عموما ؛ مثل الاستاذ مؤمن المحمدي ؛ والاستاذ باسم شرف والأديب عمر طاهر ؛ كما قام الاستاذ عمرو حسن الذي أعتبره من أهم شعراء جيله ؛ وقلم بعمل ورشة شعرية لعدد 20 شاب سكندري تم إختيارهم من خلال لجنة تقييم ؛ ولمدة ثلاث أيام ؛ بهدف إثراء المواهب الشعرية وتبادل الخبرات .

وألمح شبكه لأن التجربة وبعد مرور ثمانية أشهر فؤجنا بإقبال الشعب وبخاصة الفئه العمرية في سن الدراسة ؛ وفؤجنا بمدي حب الشباب للقراءة ؛ وبهذا الخصوص ؛ يضيف أحمد شبكة ؛ بأن المركز يحتوي علي مكتبتين ؛ أحداها لبيع الكتب الجديدة ؛ و أخري للقراءة وإيضا للإستعارة ؛ ونحن سعداء جدا بالرواد من الجيل الجديد الذي إشيع عنه بأنه غير مهتم بالثقافة والقراءة ؛ وحاولنا توفير مكان مناسب للقراءة والاطلاع وحتي ان بعض الشباب يأتون للمذاكرة في جو هادئ ومناسب للشباب ؛ سواء المثقف أو غيره ؛و نعتمد علي تبرعات الأدباء والفنانين من بيع الكتب ؛ ولا نقبل أية تبرعات مادية ؛ فقط الكتب الزائدة عن الحاجة ؛ من مكتبات الاصدقاء الادباء ا الفنانين ؛ وبخصوص العام القادم 2018 ؛ لدينا فكرة أن نضم الأطفال لبرنامج المركز ؛ وهذا صعب للغاية ؛ ولكننا نفكر في إقامة ورش للأطفال ؛ ومازالت هذي الفكرة تحت الدراسة .

وإختتم المهندس أحمد شبكة ؛ بأننا في مركز بيرم وسيد ؛ نعمل علي إستقدام الشباب من أجل دعم الثقافة والفن ؛ وهذا ما يدل علي النجاح الذي نريده ؛ ونعتمد علي مشاركة الأدباء والكتاب ؛ وهو الأمر الذي يساعدنا علي الاستمرار والنجاح ؛ من أجل التشجيع علي الثقافة والفن ومساعدة المبدعين بالعاصمة الثانية .

التعليقات

Comments