الطرق الصوفية بالإسكندرية تدين حادث العريش الإرهابي

كتبت :شيماء بحر

أصدرت الطرق الصوفية بالإسكندرية بيان ادان به الاعتداء الإرهابي الذي وقع اليوم في مسجد الروضة بشمال سيناء، وأدى إلى ارتقاء عدد كبير من الشهداء والمصابين من المصلين.
وقال” جابر قاسم الخولي ” وكيل المشيخة الصوفية بالإسكندرية وضواحيها
“خبرُ عزّ علىّ مُستمعهُ ، وأثرَّ فى قلوبنا موقِعهُ ، خبرٌ تِستاءُ له المسامع ، وترتجُ منهُ الأضالع ، خبرٌ يهدُّ الرّواسى ، ويفلقُ الحجر القاسى ، وأن لكلّ شئٍ أجلاً موقوتاً ، وأن لكلِّ أجل سبباً مقدُوراً ….. إنا لله وإنا له راجعون .

فالمشيخة العامة للطرق الصوفية بالاسكندرية وضواحيها ، السادة مشايخ ونواب وأبناء الطرق الصوفية ( تشاطر أهالى شمال سيناء ومدينة العريش ، وشعب مصر وقائد جمهورية مصر العربية الأحزان فى ألمصاب الأليم والتفجير الآثم فى التعدى على مساجد الله ودور العباده لشهداء مسجد الروضة التابع لمركز بئر العبد بالعريش ، سائلين الله ان يتغمدهم برحمته ويحشرهم مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وجعل مثواهم جنة الفردوس الأعلى ، وألهم الله أسرهم وعائلاتهم الصبر والسلوان .

واضاف بيان ونداء الى سيادة القائد الرئيس .. هذا عمل أجرامى جديد وتجرأ وافتراء بالتعدى على بيوت ومساجد الله والمصلين المدنيين وهم يصلون لله فى يوم الجمعة يوم عيد للمسلمين تنقلب الفرحة الى مأتم وحزن ، بأييد آثمة وجهات معنية تمول هذا الأرهاب ،هذه المؤامرة الكبرى لترقيع مصر ولكن مصر لن ترقع ابدا ،الله فتحها الى يوم الدين … واننا نهيب بسيادتكم والساده القادة بوضع خطة جريئة للقضاء على هذه الجماعات الارهابية وبؤرهم ولتكن بتهجير أبناء شمال سيناء الى مدينة قريبة منها ، واخلاء المنطقة حتى تتمكنوا من القضاء على هذا الارهاب بالجيش المصرى درع مصر والشرطة الحماية لأبناء مصر . جعلكم الله سندا ودرعا لمصر .

التعليقات

Comments