بالصور : أيام التراث السكندري مسار حي كوم الدكة

متابعة وتصوير :شيماء بحر
نظم اليوم  مركز الدراسات السكندرية احتفالية “أيام التراث السكندري” بالتعاون مع جمعية كوم الدكة مسارا بعنوان “اكتشاف حي كوم الدكة”

حيث قام بمرافقة المسار والشرح الاستاذ “محمد إبراهيم عبد الستار الأبيض ” ” رئيس جمعية اهالي كوم الدكة “فتوجه المسار الى حديقة الاسعاف ثم شارع الجبرتي حيث يتواجد به قنصلية المملكة العربية السعودية ومسجد حذيفة اليمانيثم توجه المسار الى حى كوم الدكة العريق .

واكد “الأبيض” بانة حي كوم الدكة هو أحد مناطق  الاسكندرية  التاريخية  تعلو تلا يرتفع عن منسوب البحر نحو ثمانية إلى عشرة أمتار، في منطقة متوسطة بين المناطق السياحية الاثرية والمحاور التجارية لوسط المدينة، وهو تل صناعي تكون من ردم المباني التي تهدمت وتراكمت فوق بعضها ويعتبر هذا الحي العتيق بؤرة المنطقة الأثرية في الإسكندرية ولايزال إلي اليوم مليئا بالحفريات والآثار وربما يكون من بينها قبر الاسكندر الاكبر  نفسه كما استعملت المنطقة كمقبرة في العصر اليونانى والمماليك .

ثم توجة المسار الى شارع “سيد درويش ” وأضاف “الابيض “بان اسمه الحقيقي السيد درويش البحر هو مجدد الموسيقى  فيمصر والوطن العربي. ولد سيد درويش في الاسكندرية  في17 مارس 1892  وتوفي في 10 ستمبر 1923 بدأ ينشد مع أصدقائه ألحان الشيخ سلامة حجازي  والشيخ حسن الازهري و التحق بالمعهد الديني بالإسكندرية عام 1905 ثم عمل في الغناء في المقاهي.

وفى نهاية المسار توجه “رئيس جمعية اهالى كوم الدكة” الى الخزان القديم المتواجد بشركة المياة فرع كوم الدكة  .

حيث قال هذا وما يرويه الثقاة من الأحياء عن هذه المنطقة أن نابليون قد أختار منطقة كوم الدكة للمراقبة وأنه بنى عليها حصنا يقوم محله الآن خزان مياه شركة الإسكندرية وقد ظل هذا الحي إلى أوائل القرن العشرين عامرا بأثرياء المدينة وذوى النفوذ لطيب مناخه وجميل.

جديرا بالذكر بانه ياتى ذلك في اطار التعاون والبناء المثمر منذ عام 2010 مع والعديد من الهيئات الثقافية والتعليمية بالإسكندرية ، من خلال  مركز الدراسات السكندرية احتفالية ” ايام التراث السكندري”و هذا الحدث اتاح الفرصة للمدينة وسكانها والاشخاص الذين يمثلونها بالاستفادة بهذا الحدث ولإثبات لقبها كجوهرة المتوسط.

هذا العام في الفترة من 10 الي 17 نوفمبر 2017.



التعليقات

Comments