بالصور : أيادي المستقبل أول مستشفى للعلاج السرطان بالمجان لكل الاعمار

متابعة وتصوير  :شيماء بحر

الورم الخبيث او السرطان وبالانجليزية “cancer “او كما وصفه المصريين “بالمرض الوحش” تعددت الاسماء والنتيجة واحده، مرض لعين لا يفرق بين طفل صغير أو شيخا كبيرا فعندما يصيب فرد بالاسرة تدفع الاسرة كلها الثمن لذلك انشأت مستشفى أيادي المستقبل لعلاج الاورام بالمجان مساهمتا منهم لتخفيف الالم على مرضى السرطان لذلك ذهب موقع “أخبار اليكس” الي المستشفى للتعرف على التجربة الناجحة لهم .

فكرة المستشفى
قال الدكتور ” عاصم رستم ” مدير عام المستشفى فأكد فكرة المستشفى بدءت عن طريق مجموعة من رجال الاعمال وهم مؤسسي جمعية ” ايادي المستقبل ” كان قد اصيب احد اقاربهم بمرض السرطان وجاءت الفكرة من هنا وهي ان يقومون بإنشاء  مستشفى هنا بنفس كفاءة مستشفيات الخارج حتى يعالج بها كل المصري دون تميز أو تمييز  وتم انشاء جمعية ايادي المستقبل عام 2002 بعد ذلك توجهوا الى محافظ الاسكندرية انا ذاك وهو ” عبد السلام محجوب ” حتى يتم تخصيص ارض للمستشفى وتم التخصيص بايجار جنية مصري واحد فى السنة.

واضاف “رستم” كما انها  كان يوجد فى عام 2002 جهاز واحد بمستشفى الميري العام وهذا يخدم حوالى 7 مليون نسمة ولكن “منظمة الصحة العالمية”  بتوصى بوجود 22 جهاز لخدمة هذا العدد من الجمهور والفكرة جاءت من هنا بأن يتم تزويد  عدد الاجهزة الاشعاعية بالاسكندرية لخدمة المرضى بدءنا بجمع تبرعات من 2002 الى 2004  ثم بدء بناء مركز ايادي عام 2004
وتم تشغيل المركز بقوة عام 2006 لانها انا ذاك كانت عيادة اليوم الواحد نقوم باعطاء المرضى علاج الكيماوي فقط دون المكوث فى المركز ، توجهنا الى المحافظ “عادل لبيب”عام 2010  لتخصيص قطعة ارض اخرى لعمل ملحق بالمستشفى حتى يتمكن المرضى من المكوث به بالفعل تم تخصيص 2000 مترا لذلك  وتم افتتاحها  عام 2015.
توجد بها  29 غرفة و46 سرير و10 غرف للعلاج التخفيفي وهو عبار عن تغذية ومسكنات لبعض الحالات التى نسبة  الشفاء فيها متأخرة  ويوجد ذلك بالقسم الداخلى وعناية مركزة متخصصة لمرضى السرطان فقط وليست العناية الموجودة بالمستشفيات اما العيادات الخارجية فتعمل من الساعة 7 والنصف الى 12 والمستشفى الان حق انتفاع بإيجار 50 جنية فى السنة .

علاج كل الاعمار “رجال –سيدات- اطفال”
واكد “رستم”على انه تستقبل المستشفى أكثر من 10000 مريض شهريا من كل الاعمار ، توفر بالمجان “العلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي والعلاج الطبيعي والتحاليل والإشعات والعيادات الخارجية ” وأيضا العلاج الإشعاعي الموضعي (لحالات سرطان عنق الرحم والمهبل والبلعوم الأنفي) .
متوسط تكلفة العلاج الشامل لمرضى السرطان ( كيماوي – إشعاعي- أشعة – تحاليل) تساوي 30,000 جنية سنويا “وهي قيمة تقريبية قابلة للزيادة.


الاجهزة الحديثة
وصرح “مدير المستشفى” بانة pet-ct وهو الجهاز الوحيد بالمجان بالاسكندرية والاحدث من نوعة فى مصر ،يكتشف الأورام الصغيرة جدا حيث يتم عمل مسح كامل على العظام والخلايا ،جميع حركات الجهاز أوتوماتيك يتم التحكم فيها بالكمبيوتر  يتحمل أوزان 250 كيلو التى يرفضها  أغلب مستشفيات  مصر .
غير علاج جميع الاورام السطحية الموجودة على عمق كبير داخل الجسم ، متعدد الشرائح وشرائحة رفيعة والشرائح هي المسئولة عن تشكيل الحقل العلاجي وحماية الأجزاء السليمة المحيطة بالورم.

اضاف يوجد “جهاز المسح الذري “ وهو عبارة عن مسح ذري على العظام وأكتشاف أورام العظام من بدايتها

كما يوجد mammogram  أدق اشعة على الثدي لاظهار الياف الثدي وتشخيص الاورام المبكرة.

وأضاف x-ray لاشعة العادية على المفصل والعظام و الصدر ويفيد في التشخيص المبدئي لسرطان الثدي والقلب .
كما يوجد ULTRASOUND للكشف عن الاورام الموجودة في الانسجة الرخوية والبطن والكبد وامراض الحوض كله .
BRACHY THERAPY لعلاج سرطان الرحم والمهبل والبلعوم الانفي ويتميز بقدرتة على علاج سرطان المرحلة الثانية بنسبة عالية جدا ويتميز بتركيزه على الجزء المصاب والتقليل من التأثير على الاعضاء المحيطة بالورم وهو الجهاز الوحيد فى الاسكندرية والثانى فى مصر كلها ويعمل بطاقة كاملة.
وأكد على انه بناء حجرة العلاج الاشعاعي تتكلف حوالى 2 مليون جنية و باب الحجرة يقدر ب500 الف جنية مصر بأضافة الى  مليون دولار فى السنة صيانة لاجهزة الاشعة للمحافظة عليهم تقدر المستشفى بكل ما فيها بحوالى مليار جنية مصريا  وكل هذا بالتبرعات فقط.

الاحصائيات
وأفاد مدير المستشفى بأنة عدد الحالات فى عام 2014 كان 4008 وعام 2015 كان 4558 وعام 2016 وهم 5143  والحالات فى تزايد مستمر
عدد الحالات المترددة على القسم الكيماوي في عيادات اليوم الواحد (6 غرف) خلال عام 2017 هم  80حالة يوميا .
اما قسم العلاج الإشعاعي (4 اجهزة علاج اشعاعي خلال عام 2017 ) 350حالة يوميا .
عدد الحالات المترددة على معمل التحاليل الطبية هم 85 حالة يوميا .
اما عن قسم الاشعة لنفس العام 55 حالة يوميا .اما جهاز المسح الذري 16 حالة يوميا
وجهاز PET-CT  حالة يوميا.
متوسط عدد المرضى الموجودين بالقسم الداخلي بالمستشفى يوميا خلال عام 2016 هو 20 مريض ويصل في بعض الايام الى 36 مريض.
ومصاريف اليوم الواحد للمريض الداخلي 800 جنية وتشمل (مصاريف طبية – وتشغيلية- وثلاث وجبات ) والتردد على المستشفى يوميا 800 مريض تقريبا .

أسباب  السرطان
وأكد “رستم “بأنة الزيادة السنوية للمرضى حوالى 25% كل سنة عن التى قبلها وهذا معدل كبير جداو بأن 50 % من مسببات السرطان ترجع الى اشياء نفعلها يوميا وهو التدخين “السجائر والشيشة”
نسبة السرطان بالاطفال حولى 5% فقط والباقى من الراشدين نسبة شفاء الاطفال فوق ال 80 % اما البالغين نسبة 50% ولكن بعد مرور 10 سنوات من الان سيكون نسبة مرضى سرطان الرئة كبيرة بين الشباب والفتيات بسبب “الشيشة ” لانة المرة الواحد من الشيشة تساوى 2 علبة من السجائر.
الاكل لابد من وجود خمس الوان فى اليوم لتجنب السرطان فسرطان القولون نزل الى 20% فى انجلترا لتناولهم الالياف فقط وهى موجودة فى الخضار والفاكهة .
المبيدات الحشرية المسرطنة هى المسبب الثالث للسرطان  باقى 45%  لم نعرف السبب 5% عوامل وراثية.

نسب الشفاء
صرح بأن نسب الشفاء عندنا بمصر لا تقل عن اى مكان فى العالم فنسبة سرطان الثدي بانجلترا 10% ومصر ايضا
فى انجلترا كانوا يذهبون  الى المستشفي  للعلاج حوالى  60% مرحلة اولى وهذا يرتبط بنسبة الشفاء اما بمصر 60% مرحلة رابعة ويليها الثالثة والتانية ونادرا الاولى ففى المرحلة الاولى يتم الشفاء بنسبة 98% اما المرحلة الرابعة فنسبة الشفاء 10% ففى انجلترا يتم الفحص الدورى والكشف المبكر عن المرض اما مصر فلم نتعلم هذه الثقافة
وتم شفاء حاولى 25% شفاء تام ولكن من الممكن يكون اكثر لو جائوا فى مرحلة مبكرة للمرض

توعية ووقاية وكشف مبكر  
واكد “رستم ” على انه التوعية والوقاية اهم شئ لاكتشاف المرض او الوقاية منه وتوجد بالمستشفى مكان للتوعية والوقاية والكشف المبكر ولكن لم ياتى احد للكشف المبكر وذلك يرجع الى اننا تربينا على عادات قديمة تؤمن بان هذا يعتبر “تفويل على انفسنا ”

أبحاث
صرح “رستم” بدءنا بالفعل  فى تشغيل الابحاث على مرضى سرطان الثدي ولكن نرجع الى نفطة البداية وهى الاكتشاف المبكر للمرض افضل شئ فى العلاج .
الاطباء والتمريض
يوجد 20 استشاري فى تخصصات مختلفة منهم استشاري” كيماوي – اشعاعى – تغذية – نفسي ” وعلاج الاسنان ايضا  وكل هذا تطوعي منهم ولكن يوجد  350 منهم الاطباء والتمريض والموظفيين ولكن هؤلاء بالاجر العادى.

المرضى الاثرياء
وأكد على انه لم نمنع دخول احد الى المستشفى لانه فقط يمتلك مال ففى المستشفى اجهزة على اعلى مستوي فى مصر لذلك تم عام 2008 فتح الباب للمرضى القادرين ماليا ولكن بنسبة 20% فقط حتى يتمكن الغير قادرين من استخدام مستحقتهم من التبرعات للشفاء من المرض.

تبرعات المرضى

واضاف “رستم  “بانه تبرعت مريضة بالسرطان وهى الان توفيت بدور فى عمارة ليكون مكان لفحص دورى والكشف المبكر فى منطقة “فلمنج “وكان موقف انسانى منها وهى تفارق عالمنا تاركة وراءها من يساعد من تألموا مثلها من المرض .

اطباء متطوعين
الاستشاري “شعبان” استاذ علاج الاورام بكلية طب جامعة الاسكندرية اكد على مشاركتة فى المستشفى منذ البداية وهو عمل تطوعي وافاد بانة نسبة الشفاء من سرطان ” الانسجة الانفوية – البروستاتا عند الرجال ” بمعدل جيد اما عن سرطان الثدي فيرجع الى سن المريضة ومرحلة الاكتشاف ونصح بالكشف الدوري للمرأة فوق الثلاثين حتى وان لم يوجد مريض فى الاسرة اما اذا كانت الاسرة بها  مريضة سرطان ثدي  فلابد من المتابعة لكل افراد الاسرة من السيدات وغير الكشف الشهري الذي تتعلمة السيدة فى بيتها لمتابعة حالتها.

الاعلانات و الدعاية للمستشفى
صرحت “سمر سعد” مستشار التسويق والإعلام بالمستشفى بانه سياسة المكان هنا عدم استخدام التبرعات فى غير موضعها لان المتبرعين يأتون الى هنا لتبرع لجهاز او سرير او كيماوي  ولكن لم يعطونا المال من اجل الاعلانات لذلك لم نعلن على المستشفى فى اى من وسائل الاعلام .

مشاهير قاموا بزيارة المستشفى
واشارت “سعد ” بانة جاء الى المستشفى  الاعلامية “بوسي شلبي ”  والفنانون كلا من ” درة – عمرو رمزي – اروي جودة – صفاء جلال  ” وملكة جمال مصر ” يارا ناعوم ” وقد ساعدوا فى معرفة المستشفى خارج الاسكندرية .
طرق التبرع
صرحت “سعد” بانه توجد طرق كثير للتبرع ومنها رسالة محمول على رقم 9797 ويكتب فيها كلمة ( ايادي )
كما يوجد (فوري ) والدفع بكود الخدمة وانواع التبرع مثل (كود933 كفالة سرير و968 علاج كيماوي و969 اجهزة)
او اون لاين عن طريق فيزا كارد او ماستر كارد من خلال موقع ايادي المستقبل الالكتروني
او لطلب المندوب لتحصيل التبرع (داخل الاسكندرية) تليفون 01000092371

اصدقاء مرضى  الاورام

واكدت دكتورة “سارة ابراهيم اسلام”بانه تم  عن طريقي  انا وخمس من سيدات المجتمع السكندري إنشاء قسم “اصدقاء مرضى  الاورام”  ونقوم بعمل “جلسات توعية للمرضى واسرهم و دعم نفسي و احضار الدواء الغير متوفر حيث بالتكفل نحن  به و جلسات دعم نفسي لمرضى الثدي مثلا وتتكون من 10 او 12 مريضة ومعهم مريض مر بهذه التجربة  لدعمه ونقوم بهذا النشاط فى الشهر لكل تشخيص.

اما عن الاطفال فتوجد “حفلات ورسم و تمثيل مخصصة لاطفال ” ويوجد ايضا شغل يدوى كنفاه وكروشية واكسسورات  وتاتى واحد تعلمهم وبعد ذلك ويتم بيع المنتجات من خلال المعارض ويوجد  معرض دائم هنا بالمستشفى من 11 صباحا الى 2 ظهرا وسوق خيري كل 2 او3 اشهر للملابس الجديدة والقديمة وباجر بسيط وتوجية العائدات لشراء أجهزة تعويضية لمرضى سرطان الثدي والقولون وأطراف صناعية ايضا.
ويوفر قسم أصدقاء المرضى دار ضيافة للمغتربين ( سيدات – رجال) بالمجان يوجد به9  سرير نساء و6سرير رجال وتوجد فيها عاملة ومشرفة وخدمة امن  وتوفر سيارات لنقل المرضى من الدار الى المستشفى والعكس من المستشفى الى الموقف الجديد

جمعيات مشاركة
واكد” ابراهيم “على انه توجد شراكة بيننا وبين جمعية “صحة الواحة والامل” بوادى النطراون بتستضيف المرضى من يوم الخميس الى يوم السبت الاسرة كلها للتوعية والترفية هناك
كما توجد جمعية  ” الهلال الاحمر المصري ”  ياتون للتوعية للمرضى.

واخيرا يبقى مريض السرطان في انتظار اى امل له للبقاء فى الحياة دون الم .

التعليقات

Comments