الفقي: الإسكندرية مدينة الإبداع على مر العصور… واهتمام خاص بأدباءها وشعرائها

كتبت :شيماء بحر

 أكد “مصطفى الفقي”؛ مدير مكتبة الإسكندرية، أن التاريخ يشهد بتميز الإسكندرية؛ مدينة الفن والثقافة والانفتاح على العالم، في تقديم عدد من صفوة المثقفين على مر العصور، الذين تركوا بصمتهم على الفن والأدب والشعر، مبينًا أن المكتبة ساحة لعرض إبداعاتهم، ومنبر للتعبير عن آرائهم وأفكارهم.

جاء ذلك أثناء لقاء الفقي بمجموعة من كُتَّاب وشعراء وأدباء ومثقفي الإسكندرية، من أجل مناقشة التحديات التي تواجهها الساحة الثقافية السكندرية، والتعرف على رؤيتهم بشأن مستقبل مكتبة الإسكندرية. 

وقال الفقي إن المكتبة سوف تولي اهتمامًا خاصًا بمثقفي الإسكندرية في الفترة المقبلة، وخاصة الشباب منهم، لافتًا إلى أن المكتبة بصدد إطلاق برنامجين ثقافيين؛ وهما: “رواق التنوير”، و”صالون الإسكندرية”، وستسعى تلك لبرامج لجذب كل العقول وعرض الآراء المستنيرة والأفكار الهادفة.

وأضاف أن مكتبة الإسكندرية تضع في أولوية اهتماماتها جذب الشباب للقراءة والثقافة، والوصول إليهم في جميع المحافظات، مبينًا أن المكتبة بصدد تنظيم مسابقات للشباب، وتقديم جوائز مجزية للفائزين. ولفت إلى أن “سفارات المعرفة” التي أنشأتها المكتبة في جامعات مصر قد لاقت ترحيبًا كبيرًا وإقبالاً غير مسبوق، واستطاعت أن تصل للشباب في العديد من المحافظات النائية. وأضاف أن مكتبة الإسكندرية منحازة للمؤسسات العامة في الدولة، وأنها ستعزز التعاون مع المدارس الحكومية والجامعات العامة في الفترة المقبلة.   

التعليقات

Comments