الرئيسيةأخبار اسكندرية“الفراخ” تعود لتتربع علي عرش موائد المصريين بعد العيد

“الفراخ” تعود لتتربع علي عرش موائد المصريين بعد العيد

 
كتبت- يارا أسامة :
 
عاده ما ترتبط موائد المصريين في المنسابات المختلفة بأطباق مميزة لكل مناسبة، وبدون شك فإن اللحوم هي الطبق الرئيس لموائد المصرية طوال أيام عيد الأضحى المبارك، وهو ما أثر بالسلب علي مصادر اللحوم الأخرى كالأسماك والدواجن، طوال تلك الفترة، لتعود من جديد عقب إنتهاء العيد لصدارة الموائد المصرية .
 
*المواطنون : ” مكناش نعرف أن أسعار الفراخ كده ” ، والباعة : ” دى الأسعار العادية “.
 
وكأانت مفاجأة عند السؤال عن سعر الدواجن الذي وصل إلي ما يقرب من 120 جنيهاً متوسط سعر الدجاجة، بل يزداد من منطقة إلي أخرى مع إختلاف الأوزان ليتوسط سعر الكيلوا من 43 إلي 50 جنيه.
 
تقول هناء محمد إنها منذ فترة كبيرة ، لم تكن تسأل عن أسعار الفراخ ، ولكن بعد انتهاء عيد الأضحى ، بدأ الأمر طبيعى أن ننوع الأصناف ونتجة إلي اللحوم البيضاءمنها الفراخ ، ولكن السعر ارتفع للغاية ، وفي كل سوق ، هناك سعر يختلف عن الأخر.
أوضح كمال ممدوح ، أحد المواطنين : كأن باعة الفراخ يريدون تقليد ما حدث مع اللحوم ، وبعد المعركة التى انتهينها منها في شراء اللحوم ، يكون الأمر أيضاً مع الفراخ . وأضاف : الشئ المخيف أن يستمر الأمر هكذا ، دون توجيهات أو رقابة.
 
من جانبه قال محمد كامل، صاحب محل دواجن، إن هذه الأسعار لم تشهد تغير كبير عن الفترة الأخيرة أو العام الماضي ، ولم تزد ، ولكن غياب المواطنين عن السؤال ، هو الذي أوحى بارتفاع الأسعار ، مشيراً إلي أن عدد ضئيل جداً من الناس توجهوا إلي شراء الفراخ بعد بعد العيد.
 
محلات اللحوم لا زال الإقبال عليها … والأسعار انخفضت إلي حد بسيط
هل يقترن شراء اللحوم بعيد الأضحى فقط ، ويأخذ المواطنون قسطاً من الراحة في أكلها … أم سيظل الإقبال والتزاحم علي محلات الجزارة ، في محاولة منهم لتحدى أسعارها
 
يقول أحمد علاء ، صاحب أحد محلات الجزارة : إن الناس ، لايزالون ، يأتون لشراء اللحوم ، وعدد ليس بقليل ، مؤكداً : أن شراء اللحوم لا يربطه المصريون بمناسبة العيد ، وأضاف : أن أسعار اللحوم بأنواعها المختلفة ، انخفضت بالطبع عن ما كانت عليه خلال العيد.
 
أوضح محمود سيد ، أحد المواطنين : أن اللحمة من السلع الأساسية والمهمة ، عن الفراخ ، لذا مازال الناس يتوافد عليها ، وأضاف: أنه في وقتنا الحالي لا يمكن الاستغناء عن اللحوم، مهما أرتفع سعرها .
*الفراخ المجمدة في متناول الجميع ، بالرغم من نوعيتها ووضعها الصحى
نفس الشئ أيضاً مع الفراخ ، وكأن الحدث نراه ثانيةً ، من حيث “المجمد” ، سواء مع اللحوم أو الفراخ ، ليكون متنفس المواطنين في وجه الغلاء والارتفاع
 
قالت مروة بدري، إحدى السيدات : إن الفراخ المجمدة سعرها مناسب لأى شخص  ظروفه لا تلائمه بشراء الفراخ البلدى الأخري، ولكن الخوف من كونها مستوردة، ولا نعلم طريقة تغليفها كيف تمت ، وعلي الرغم من التحذير أكثر من مرة من عواقبها ومدى صحتها ، إلا أنه لا مفر فهى “الملجأ”.
 
من جانبه ، يوضح أحد أصحاب الماركت للفراخ المجمدة : أن سعرها يتراوح من 20 : 24 جنيهاً ، وشرائها مرتفع قبل العيد ، وحتى خلال هذه الأيام . وأضاف : أن هناك المسئولون من وزارة التموين ، وأيضاً من وزارة الصحة ، يأتون باستمرار للتأكد من طريقة وضعها ، والكشف علي صلاحيتها ووضعها الصحى.