الطريق إلى روسيا: تأهل مصر ونيجيريا..تونس تقترب من التأهل..السنغال والمغرب يقتنصان الصدارة

كتب : أحمد بسيوني 

أسفرت الجولة الخامسة من التصفيات الافريقية المؤهلة لكأس العالم في روسيا 2018 عن تأهل منتخبي مصر ونيجيريا رسميًا إلى المونديال عن المجموعتين الخامسة والثانية على الترتيب، قبل جولة واحدة من نهاية التصفيات. ووضع المنتخب التونسي قدمًا نحو التأهل للمونديال، بعد تصدره المجموعة الأولى برصيد 13 نقطة، وأصبح بحاجة إلى نقطة واحدة في مباراة الجولة الأخيرة ليضمن التأهل رسميًا.

وفي المجموعة الثالثة، تمكن منتخب المغرب اقتناص صدارة المجموعة بعد فوزه ثلاثية نظيفة على منتخب الجابون، وأصبح بحاجة لنقطة وحيدة من التعادل في ابيدجان امام نظيره الايفواري للتأهل إلى مونديال روسيا، وفي المجموعة الرابعة، انتزع منتخب السنغال المركز الأول في المجموعة برصيد 8 نقاط وبات في وضعية جيدة للتأهل بفوزه على الرأس الأخضر بهدفين مقابل لا شيء.

تأهل تاريخي للفراعنة

سطر منتخب مصر تاريخًا جديدًا، بعدما نجح في التأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه، بعد غياب استمر لأكثر من 27 عامًا، إثر فوزه على منتخب الكونغو بهدفين مقابل هدف، أحرزهما نجم المنتخب الأول محمد صلاح، المحترف في نادي ليفربول الإنجليزي. وأصبحت مباراة الجولة الأخيرة أمام منتخب غانا في أكرا مجرد تحصيل حاصل.

افتتح صلاح التسجيل في الدقيقة 62 من عمر اللقاء، ونجح لاعب الكونغو أرنولد بوكا موتو في إدراك التعادل في الدقيقة 87، قبل أن يحرز صلاح الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع من ضربة جزاء.

رفع منتخب مصر رصيده إلى 12 نقطة قبل جولة واحدة من انتهاء التصفيات بينما جاءت اوغندا في المركز الثاني برصيد 8 نقاط وغانا في المركز الثالث بست نقاط، وتذيل منتخب الكونغو المجموعة برصيد نقطة واحدة.

ولم يتواجد الفراعنة في كأس العالم سوى في نسختي عامي 1934 و1990 في إيطاليا، رغم أنهم أصحاب الرقم القياسي في عدد ألقاب بطولة كأس الأمم الأفريقية بسبعة ألقاب.

الناصر “صلاح”

تصدر الفرعون المصري محمد صلاح قائمة هدافي تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم برصيد خمسة أهداف، حيث تمكن من تسجيل 3 أهداف في الكونغو، وهدفين في مرمى غانا واوغندا.

ورفع صلاح رصيد أهدافه في التصفيات المؤهلة لكأس العالم إلى “11” هدفا يحتل بهم المركز الثالث في قائمة هدافي المنتخب في تصفيات كأس العالم، حيث لايزال محمد أبو تريكة هو الهداف التاريخي برصيد “14” هدف، يليه عمرو زكى برصيد “12” هدف.

وبالأرقام، يعد جناح ليفربول هو الأقرب للفوز بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا هذا العام، بعد قيادته للفراعنة للتأهل إلى المونديال، بعد غياب طويل، والوصول إلى نهائي أمم أفريقيا في أول مشاركة بعد غياب 7 سنوات عن العرس الأفريقي، وهي الجائزة التي لم يفز بها أي لاعب مصري سوى الأسطورة محمود الخطيب عام 1983.

رقم قياسي للسد العالي

رقم قياسي جديد بانتظار حارس عرين الفراعنة، عصام الحضري، في مونديال روسيا 2018 الصيف المقبل؛ ففي حال لعب الحضري أي مباراة للمنتخب المصري في كأس العالم المقبل، سيصبح أكبر لاعب يشارك في تاريخ بطولات كأس العالم، وسيبلغ الحضري 45 عاما وخمسة أشهر وقت بطولة كأس العالم التي تبدأ شهر يونيو العام القادم.

ويعد الحارس الكولومبي فريد موندراغون، حامل الرقم القياسي السابق لأكبر لاعب شارك في بطولة كأس العالم، وذلك خلال مشاركته مع منتخب بلاده في مونديال 2014 بالبرازيل، وهو يبلغ من العمر 43 عاما.

نيجيريا في المونديال للمرة السادسة

حسم المنتخب النيجيري تأهله إلى المونديال بعد تغلبه على نظيره الزامبي بهدف نظيف في إطار مباريات الجولة الخامسة من التصفيات، حيث رفع المنتخب النيجيري رصيده إلى النقطة 13 ليتربع على صدارة ترتيب المجموعة الثانية أمام زامبيا بسبع نقاط، ثم الكاميرون بست نقاط، وأخيراً الجزائر بنقطة واحدة فقط.

وبذلك يتأهل المنتخب النيجيري للعب في المونديال للمرة السادسة في تاريخه، والثانية على التوالي، حيث شارك في المونديال العالمي أعوام 1994، 1998، 2002، 2010 ،2014.

العرب قادمون

أصبحت تونس على بعد خطوة واحدة من الوصول إلى كأس العالم للمرة الأولى منذ عام 2006، بعد فوزها خارج الديار على منتخب غينيا 4 – 1 خلال مباريات هذه الجولة، والتي شهدت أيضا فوز الكونغو الديمقراطية على ليبيا 2 – 1.

وتملك تونس 13 نقطة في صدارة المجموعة الأولى، مقابل 10 لمنافستها المباشرة جمهورية الكونغو الديمقراطية، ويكفي نسور قرطاج التعادل في المباراة القادمة مع ليبيا في رادس لضمان التأهل إلى المونديال.

شاركت تونس في النهائيات 4 مرات من قبل أعوام 1978-1998-2002-2006، وحققت أول فوز عربي في المونديال على حساب المكسيك في نسخة 1978 بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وفي المجموعة الثالثة، استغل المنتخب المغربي تعثر ساحل العاج أمام مالي بالتعادل السلبي، وتمكن من خطف صدارة المجموعة بعد تحقيق فوز كبير على منتخب الجابون 3 – صفر، ليصبح على بعد نقطة واحدة من التأهل إلى كأس العالم، للمرة الأولى منذ عام 1998.

وتصدر المنتخب المغربي المجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط، ثم كوت ديفوار 8 نقاط، الجابون 5 نقاط في المركز الثالث وأخيرا مالي 3 نقاط. ويلتقي أسود الأطلسي مع منتخب كوت ديفوار في نوفمبر المقبل في مباراة حاسمة لكلا المنتخبين للحصول على بطاقة التأهل.

شارك المنتخب المغربي 4 مرات في كاس العالم أعوام 1970، 1986، 1994، 1998، وكانت أول منتخب عربي يصل إلى دور 16 في مونديال المكسيك 1986، ولكنه خرج من البطولة بعد خسارة أمام منتخب المانيا بهدف نظيف.

السنغال تقترب

فاز منتخب السنغال على مضيفه منتخب كاب فيردي بهدفين مقابل لا شيء، ضمن مباريات المجموعة الرابعة من التصفيات، لتصل إلى النقطة 8 في الصدارة من 4 مباريات، فيما تقع بوركينا فاسو في المركز الثاني برصيد 6 نقاط من 5 مباريات، وكاب فيردي ثالثا بست نقاط من 5 مباريات وجنوب إفريقيا رابعا بأربع نقاط من 4 مباريات.

وتعد المجموعة الرابعة هي الأكثر تعقيداً، بعدما قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إعادة مباراة جنوب إفريقيا والسنغال، التي أقيمت في 12 نوفمبر 2016، ضمن الجولة الثانية، بسبب ثبوت تورط الحكم الغاني جوزيف لامبتي في شبهة فساد، بعد احتسابه ركلة جزاء وهمية لجنوب إفريقيا سجل منها أصحاب الأرض هدفاً ساهم في فوزهم 2 / 1.

التعليقات

Comments