الروائي “مجيد طوبيا” يهدي مقتنياته إلي مكتبة الإسكندرية

كتبت :شيماء بحر

  في اطار سياسة مكتبة الإسكندرية في استقبال الإهداءات الواردة من مختلف الدول العربية والأجنبية  وذلك لزيادة مجموعات المكتبة  لتحقيق دور المكتبة في إثراء الثقافة المعرفية في المجتمع المصري.

قامت وحدة الإهداءات و التبادل بمكتبة الإسكندرية يوم الأربعاء الموافق الرابع من أكتوبر لعام 2017 بزيارة الروائي المصري الكبير مجيد طوبيا بمنزله لاستلام وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولي لعام 1979 ، شهادة جائزة الدولة التشجيعية في القصة القصيرة لعام  1979 ، شهادة الدولة التقديرية في الآداب لعام 2013 و ميدالية جائزة الدولة التقديرية فرع الآداب لعام 2013.

وقد حرص سيادته خلال تلك الزيارة بان يهدي هذه المقتنيات إلي مكتبة الإسكندرية للحفاظ عليها وتوثيقها.

والجدير بالذكر ان من أبرز أعمال الروائي الجليل مجيد إسحاق طوبيا يوسف أديب مجموعاته القصصية؛ وهى “فوستوك يصل إلى القمر” (1967)، و”خمس جرائد لم تقرأ” (1970)، و”الأيام التالية” (1972)، و”الوليف” (1978)، و”الحادثة التى جرت” (1987)، و”مؤامرات الحريم وحكايات أخرى” (1997)، و”23 قصة قصيرة” (2001). كما قام بنشر  روايات “دوائر عدم الإمكان” (1972)، و”الهؤلاء” (1973)، و”أبناء الصمت” (1974)، و”غرفة المصادفة الأرضية” (1978)، و”حنان” (1984)، و”عذراء الغروب” (1986)، و”تغريبة بنى حتحوت” (إلى بلاد الشمال 1987 وإلى بلاد الجنوب 1992، وإلى بلاد البحيرات وإلى بلاد سعد)، وصدرت الأجزاء الأربعة عام 2005.

 كما كتب قصص ثلاثة أفلام روائية: “أبناء الصمت” إخراج محمد راضى، “حكاية من بلدنا” إخراج حلمى حليم، “قفص الحريم” إخراج حسين كمال.

    ويأتي هذا الإهداء في طور سياسة مكتبة الإسكندرية في استقبال الإهداءات المختلفة لإثراء الثقافة المعرفية في المجتمع المصري وتلبية متطلبات زوار المكتبة باختلاف ثقافتهم.


التعليقات

Comments