الأحتفال باليوم العالمي لسرطان الثدي بمركز الإسكندرية الإقليمي لصحة و تنمية المرأة

كتبت :شيماء بحر

احتفل مركز الإسكندرية الإقليمي لصحة و تنمية المرأة باليوم العالمي لسرطان الثدي بحضور نخبة من اساتذة كليات الطب و التمريض و المعهد العالي للصحة العامة، بحضور  ” هند حنفي” رئيسة جامعة الإسكندرية السابقة و عضو المجلس القومي للمرأة.

حيث بدأت الجلسة الإفتتاحية بترحيب من ” لؤي زايد” مدير المركز للسيدات و السادة الضيوف، ثم عرض سريع لرؤية وزارة الصحة و السكان لتطوير المركز ليكون مركز معتمد محلياً و دولياً في مجاليّ التدريب و الأبحاث، مع ذكر اهم الإنجازات و الأنشطة في مجال سرطان الثدي منذ انشاء المركز في عام ٢٠٠٦.

تلي ذلك محاضرة من” علاء قنديل” أستاذ و رئيس قسم علاج الأورام بكلية الطب جامعة الإسكندرية، حول احدث الإحصائيات في مجال سرطان الثدي، و اهمية التوعية بهذا المرض و علاقة الكشف المبكر بإرتفاع نسب الشفاء التي تصل الي ٩٥٪‏. ثم قامت ” نهي عوض” مدير مركز بحوث السرطان بجامعة الإسكندرية و المنسق للشبكة القومية لأبحاث السرطان، بعرض سريع للحضور حول التعريف بأهداف الشبكة القومية و اهمية اتفاقيات التعاون مع الجامعات المصرية و المراكز المتخصصة في ابحاث السرطان.

انتهت الجلسة الإفتتاحية بتقديم درع تكريم من المركز للأستاذ الدكتور “علاء قنديل” تقديراً لمجهوداته المستمرة في مجال سرطان الثدي و إيمانه بأهمية التوعية لدي المرأة المصرية.

و علي هامش الإحتفالية، قامت إدارة تنمية المرأة بعقد محاضرات توعية للسيدات بحضور أ.د علاء قنديل، الذي بدوره القي محاضرة حول أهمية الكشف المبكر و علاقته بإرتفاع نسب الشفاء، ثم قامت أ.د مني وردة، أستاذ التغذية، بإلقاء محاضرة حول التغذية السليمة و نمط الحياة الصحي و دورهما في الوقاية من سرطان الثدي. ثم اختتمت المحاضرات بتمرينات يوجا للسيدات، لمدربة اليوجا روبي، للتأكيد علي أهمية الرياضة و الإسترخاء في الإستمتاع بنمط حياة صحي.

علي صعيد آخر، قامت ادارة التدريب بعمل محاضرات و ورش عمل للأطباء و قطاع التمريض، من خلال اساتذة متخصصين، كجزء من برنامج تدريب طبي متكامل متخصص في مجال سرطان الثدي، لرفع كفاءة القطاع الطبي و الخدمة الصحية المقدمة في مصر.

 

التعليقات

Comments