إلي أين مصير أسمن فتاه في العالم ؟!

فاطمة محمود

قال الدكتور الهندي “مفضل” المسئول عن علاج إيمان عبدالعاطي الملقبة ب ” أسمن فتاه في العالم ” في اول ظهور من خلال مداخلة تليفونية اليوم مع الإعلامي معتز الدمرداش ببرنامج 90 دقيقة علي قناة المحور ” إنه جاء إلي مصر خصيصآ للكشف علي إيمان بنفسه ، وأرسل فريق طبي لمعرفة كيفية خروجها من القاهرة وذهابها للهند لتلقي العلاج ” 

أشار الدكتور المعالج ل إيمان أنه لم يتواصل مع شقيقة إيمان بشكل مباشر ، وهناك مكتب للتواصل مع أسر الحالات المرضية ، كما أكد أن شقيقة إيمان تروي قصص غير حقيقية بشأن حالة إيمان وتعامله معها ، وانكر انه تم غلق صفحات التواصل الإجتماعي بينه وبين شقيقة إيمان .

أضاف ” مفضل ” انه تم جمع التبرعات لصندوق أنشأ خصيصآ من أجل حالة إيمان ، وأن المبالغ التي صرفت عليها طوال رحلة علاجها كانت من هذا الصندوق .

كما استنكر الدكتور الهندي من هجوم شقيقة إيمان عليه وعلي الفريق الطبي ، مؤاكدا علي أن كل الشعب الهندي يصلي من أجل إيمان ومن المؤسف وصفهم ب ” الحرامية ” .

وشدد ” مفضل ” علي انه مازال يتواصل مع السفير المصري والقنصل المصري بشأن حالة إيمان ، وأنه لم يطلب احد من إيمان أن ترحل ولم يهددها أحد بالطرد من المستشفي وانهم مستمرين في علاجها .

مؤكدآ أن وصول وزن إيمان ل 171 كيلو بمثابة معجزة وتقدم رائع في حالتها الصحية في حين ان وزنها قبل تلقي العلاج في المستشفي الهندي كان قرابة النصف طن ( 500 كيلو ) .

كما وجه مفضل الدعوة لأي فريق طبي يريد المساعدة لإستكمال علاج إيمان ومعرفة التعقيدات الطبية للحالة بالتوجه للهند فورآ .

وقد تمت هذه المداخلة التليفونية من الطبيب الهندي المعالج لأسمن فتاة في العالم نفيآ وردآ علي ماصرحت به شيماء عبدالعاطي أمس علي صفحة الفيس بوك الخاصة ، بها انهم خضعوا لعملية نصب من الطبيب الهندي وأن حالة شقيقتها إيمان عبدالعاطي في تدهور كبير ، وانها تريد تدخل الحكومة المصرية لحل هذه الأزمة .

التعليقات

Comments