أوقاف الإسكندرية: ترفع حالة الطوارئ تزامنًا مع بدء العشرة الأواخر من رمضان

كتبت:شيماء بحر

أعلنت مديرية أوقاف الإسكندرية، رفع حالة الطوارئ القصوى، تزامنًا مع بدء العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، واستعدادًا لإحياء سنة الاعتكاف بالمساجد، واستقبال المعتكفين، وإحكام السيطرة علي المساجد وعدم السماح باستغلالها سياسيا أو طائفيا من قبل  بعض التيارات.

وقال الشيخ محمد العجمي، وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، في بيان اليوم الجمعة، إنه تم وضع خطة لجدولة أوقات يوم المعتكفين عن طريق الدروس بالمساجد التي بها اعتكاف، وهذه الدروس تكون من أئمة المساجد بالتناوب، وإنه لا مجال في الاعتكاف هذا العام لغير أئمة الأوقاف والمصرح لهم بأداء الخطابة والدروس الدينية من خريجي الأزهر، بناءا علي تعليمات وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة.

وأوضح العجمي، إنه تم تخصيص 208 مسجدًا للاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان، وإن الاعتكاف بالمسجد الجامع لا بالزوايا ولا المصليات، و أن يكون المكان مناسبًا من الناحية الصحية ومن حيث التهوية وخدمة المعتكفين، وأن تكون إدارة الأوقاف التابع لها المسجد مسئولة مسئولية كاملة عن إدارة شئون الاعتكاف وعن أي خلل يحدث فيه يتم متابعته متابعة تامة مع غرفة عمليات مديرية الأوقاف.

وأكد العجمي،أن المديرية راعت التوزيع الجغرافي، بحيث يشمل جميع مناطق الإسكندرية، فضلا عن قيام مفتشي المتابعة الميدانية بمديرية أوقاف الإسكندرية، تكثيف حملاتها التفتيشية في كل ما يتصل بشؤون المسجد من أداء الدروس، وتعليمات صلاة التراويح، ونظافة المساجد لرصد المخالفين لتنفيذ تعليمات الوزارة، فضلا عن وجود غرفة عمليات برئاسته تعمل على مدار الـ”24 ساعة” لمتابعة إقامة الشعائر بكافة المساجد والزوايا بالمحافظة.

كما كثفت المديرية القوافل الدعوية والندوات الدينية بجميع مساجد المحافظة، بتبنى موضوع موحد في جميع القوافل والأمسيات يناقش قضايا المجتمع ويعزز الدور الوطني في تنمية المشروعات القومية والوطنية، وإخراج طاقات الشباب وتوجيهها لخير هذه البلاد.

التعليقات

Comments