“أفهم” أول مكتبة ثقافية داخل مقهى شعبي بالإسكندرية

متابعة وتصوير :شيماء بحر 

الكتاب والمقهى شيئان لا يتقابلان ابدا فالكتاب نقرأ فيه  كل ما ينقل عقولنا الى كل ما هو جديد فى العلوم والفنون والادب  اما المقهى نذهب  اليها للتناول المشروبات والتحدث عن احوالنا اليومية ولكن صاحب “الفلاح كافية” كسر هذه القاعدة ايماننا منه بأن الثقافة والوعي حق لكل مواطن على ارض عاصمة الثقافة الإسكندرية
كان لأخبار اليكس لقاء مع صاحب المقهى الثقافي “عماد فتحي” عضو اللجنة الشعبية لتنمية الاسكندرية والمسئول عن الفرع الثاني لمكتبة “أفهم ” ليحدثنا عن هذه التجربة الثقافية الجديدة .


فكرة المكتبة
اكد “فتحي ” بان فكرة المكتبة جاءت عام 2014 بعد سقوط جماعة الاخوان الارهابية من الحكم فكرنا فى اللجنة بان نعمل شيئ لتوعية  وتثقيف المواطن العادي ففتحنا اول فرع للمكتبة بمحل عطور بمنطقة القباري و الفرع لقى نجاح باهر وبدأت الناس في الذهاب الى المكتبة لاستعارة الكتب ثم الفرع التانى ولكن هذه المرة بداخل مقهى شعبي هنا بمنطقة الورديان وكان الافتتاح يوم 23 نوفمبر الماضي.

استقبال الناس لفكرة المكتبة بداخل المقهى  
قال”فتحي” في بداية الامر استقبلت الناس الفكرة بتهكم وسخرية  وهذا لم يمنعنا عن تنفيذ الفكرة ولكن بعد الافتتاح اقبلت الناس على المقهى وابدوا سعدتهم  بالفكرة جدا ففعلا  وسط العتمة نور وبدءالشباب في البحث عن المكتبة ليستعير ويقرأء بها  .
واضاف كانت هذه الفكرة منتشرة في سبعينيات القرن الماضى ولكن الشباب مواليد التسعينات لم يروها الا بالافلام  لذلك كانت فكرة مكتبنا جديد جدا بالنسبة لهم .

استعارة الكتب 
أفادة “فتحي” بأن عدد استعارة الكتب من المكتبة في تزايد  يوما بعد يوما وحتى الان عدد الكتب التى تم استعارتها 35 كتاب منذ الافتتاح كما انه عند عدم وجود كتاب معين يتم كتابة اسم الكتاب ووضعة فى قائمة الطلبات.

رواد المكتبة
قال “فتحي” كل الفئات العمرية والثقافية المختلفة  تاتى الى المكتبة للقراءة والاستعارة دون مقابل مادي فنحن بالمكتبة لم نلزم روادها بدفع او تناول مشروبات من المقهى مقابل الجلوس للقراءة.

ندوات بالمكتبة
أفادة ” فتحي” تم يوم الافتتاح امسية شعرية  وحضر بها شعراء الاسكندرية الشباب وتم القاء القصائد وحازت على اعجاب رواد المقهي وسيتم كل شهر عمل ندوة ثقافية او امشية شعرية .

الاطفال والمكتبة
أكد ” مسئول المكتبة ” بأنة توجد نشاطات خاصة لاطفال المكتبة ومنها ان كل طفل يستعير 10 قصص ويقرأهم سيكون له جائزة ايماننا منا بان الاطفال هم رجال وامهات الغد ويحب علينا بناء جيل واعي يقراء ليعبر بمصرنا الى المستقبل المشرق.

نوعيات الكتب
صرح”فتحي” بأن الكتب الموجودة بالمكتبة هي كتب في مجالات مثل ” الفنون والادب والتاريخ والسيرة الذاتية للشخصيات العامة فقط” و  تعمدنا ان نبعد عن السياسة والدين ام الفرع الاول به كل انواع الكتب من” سياسية واجتماعية وتاريخية  وفنون وادب “

الامن
صرح “فتحي” بأن لم يعترض الامن على وجود المكتبة بالمقهي لانه هدفنا واحد وهو رفع الوعي الثقافي للمواطن العادي كما ان الكتب الموجود هنا متداولة فى كل المكتبات.

 

التعليقات

Comments