أداب اسكندرية تنظم ندوة حول مناهضة التحرش داخل الحرم الجامعي

نظمت كلية الأداب جامعة الإسكندرية ندوة اليوم الأحد تحت عنوان “أثر تطبيق سياسة مناهضة ‏التحرش داخل الحرم الجامعي: جامعة القاهرة نموذجًا”.‏

وتناولت الندوة تجربة جامعة القاهرة تعريف التحرش، وسبل مناهضة التحرش داخل الحرم الجامعي، ‏وطريقة التعامل مع ضحايا التحرش، وتأهيلهم نفسيًا ومعنويًا.‏

‏ وشددت الدكتورة مها السعيد، مدير وحدة مناهضة التحرش بجامعة القاهرة، على أهمية تكرار تجربة ‏جامعة القاهرة في الجامعات الأخرى، عبر إنشاء وحدات مماثلة ضد التحرش في كافة الجامعات المصرية.‏

كما أكدت على أهمية التوعية المجتمعية بأضرار التحرش والعنف ضد المرأة، وتسهيل سبل الإبلاغ عن ‏حالات التحرش سواء التي تحدث داخل حرم الجامعة، أو خارجه.‏

واقترحت دكتور ريهام عبدالمقصود، منسق الندوة والمدرس بمعهد اللغويات والترجمة التابع لكلية الأداب، ‏انشاء وحدة مماثلة لمكافحة التحرش داخل جامعة الإسكندرية حتى يتسنى وضع الضوابط اللازمة للتصدي ‏لهذه الظاهرة في المجتمع بصفة عامة، وداخل الحرم الجامعي بصفة خاصة.‏

من جانبه، أشار الدكتور أسامة رفعت، استاذ الطب النفسي بالقصر العيني، إلى أهمية العلاج النفسي ‏لضحايا التحرش، حتى يمكن إدماجهم في المجتمع مرة أخرى، منوهًا إلى الإجراءات الصارمة التي اتخذتها ‏جامعة القاهرة ضد المتحرشين، سواء من هيئة التدريس أو الطلاب.‏

أقيمت الندوة تحت رعاية رئيس جامعة الإسكندرية الأستاذ الدكتور عصام الكردي، وإشراف الاستاذ ‏الدكتور عباس محمد حسن سليمان، عميد الكلية، والدكتورة غادة موسى، وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع ‏وتنمية البيئة.‏

التعليقات

Comments